احتفالية الذكرى المئوية لميلاد العالم العراقي عبد الجبار عبد الله / الجزء الاول

احتفالية الذكرى المئوية لميلاد العالم العراقي عبد الجبار عبد الله مختصر لمختصر لاحداث ووقائع تبلورت ثم نمت ثم تحققت لانجاز حدث تاريخي وطني بدأت الرحلة عندما تمت دعوت جمعيتنا لحضور مؤتمر منظمات المجتمع المدني في بغداد في شهر كانون الاول من عام 2010 وتمت مطالبة وفد جمعيتنا للحكومة العراقية ولكافة المنظمات باحياء ذكرى عالمنا الجليل واول مطلبين كان تسمية احد المعالم العلمية باسمه واعتبار يوم ميلاده يوم الاحتفاء بيوم الفيزياء العراقي واللذان صادق عليهما كل المنظمات والجمعيات المشاركة في المؤتمر بعد عودة وفد جمعيتنا من العراق الى السويد تقرر اعداد احتفالية لاحياء ذكرى العالم عبد الجبار عبد الله وكانت بالبداية احتفالية على مستوى امكانية الجمعية بدعوة عدد قليل من الباحثين والشعراء والفنانين لكن بعد ان تم الدعم من قبل اتحاد الجمعيات العراقية في السويد واتحاد الجمعيات المندائية في المهجر تقرر ان تكون الاحتفالية بمستوى عمل مؤسساتي وكما شعر به كل من حضر الاحتفالية بدأنا التحرك بدعوة باحثين وكتاب وشعراء وفنانين وعلى مدى خمسة اشهر التي لا يمكن سرد وقائعها في رسالة تم وضع البرنامج النهائي من استقبال المساهمين والضيوف وبرنامج الاحتفالية المتنوع ليومين ابتدأنا يوم 28 بسهرة خاصة للمساهمين وعدد من الضيوف الاكارم كان لدينا برنامجين فبرنامج الاحتفالية الاساسي من الساعة الخامسة الى الحادية عشر مساء والبرنامج الصباحي مع المساهمين وبعض الضيوف في جولة في مدينة لوند ومالمو نعود لبرنامج الاحتفالية في تمام الساعة الخامسة بدانا مع المعرض التشكيلي للفنان كاظم الداخل ومعرض صور خاص بالعالم عبد الجبار عبد الله ومعرض كتب بدأ البرنامج في الساعة الخامسة والنصف بكلمة الافتتاح تلاها النشيد الوطني العراقي وسط تزيين القاعة بالعلم العراقي ولوحة بقياس مترين بمترين وربع للعالم عبد الجبار عبد الله رسمها الفنان التشكيلي كاظم الداخل اول كلمة انطلقت من الاستاذ فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة العراقية بعدها كلمة دائرة الثقافة السويدية في لوند ثالثها كلمة اتحاد الجمعيات العراقية في السويد القاها السيد عبد الواحد الموسوي ثم كلمة سفير جمهورية العراق في السويد الدكتور حسين العامري واخيرا كلمة الدكتورة بتول الموسوي الملحق الثقافي في السويد ثم قدم الفنان سلام الصكر مسرحية العارف والتي تحكي سيرة حياة العالم عبد الجبار عبد الله بما حوته من عطاء للعلم والبشرية ووطنيته ومعاناته في الغربة اول مداخلة كانت للدكتور قيس السعدي بعنوان بين ثابت بن قرة وعبد الجبار عبد الله المشتركات والمنجزات ثاني مداخلة كانت للدكتور ابراهيم اسماعيل بعنوان التعليم العالي في العراق بين انجازات عبد الجبار عبد الله والواقع الراهن ثالث مداخلة للدكتور عقيل الناصري بعنوان عبد الكريم قاسم وعبد الجبار عبد الله تلاها عزف على العود للموسيقار المبدع احمد مختار بعدها استراحة نصف ساعة لتناول المرطبات ووجبة خفيفة وعدنا مع الشاعر قيس السهيلي وبعض قصائده اخر المساهمات لليوم الاول قصيدة الشاعر فالح حسون الدراجي اختتم اليوم الاول من الاحتفالية بحفل فني بغناء تراثي عراقي لفرقة المحارة اليوم الثاني بدأ بكلمة رئاسة الطائفة المندائية القاها السيد توما زكي زهرون رئيس مجلس شؤون الطائفة العام تلتها كلمة المجلس الصابئي المندائي في السويد القاها فضيلة الشيخ سلوان شاكر الخماس ثالث كلمة لاتحاد الجمعيات المندائية في المهجر القاها الدكتور صهيب غضبان رومي رابعها كلمة جمعية المرأة المندائية في العالم القتها الدكتورة ليلى الرومي ثم كلمة بحق العالم عبد الجبار عبد الله القاها الدكتور محمد زاير اخر كلمة كانت لعائلة العالم عبد الجبار عبد الله القاها ولده الدكتور سنان عبد الجبار عبد الله وقبل نزوله من منصة المسرح تم تكريمه بدرع وزارة الثقافة العراقية من قبل الاستاذ فوزي الاتروشي وكذلك بدرع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية من قبل الدكتورة بتول الموسوي استمر البرنامج بقصة من الذاكرة عن العالم عبد الجبار عبد الله وقصيدة شعرية للدكتور صلاح زهرون وهام تلاها عرض فلم اعاصير الغربة والحنين الى الوطن الذي انتجه نادي التعارف في بغداد تم اخذ استراحة نصف ساعة بعدها مداخلة للدكتور رشيد الخيون بعنوان عبد الجبار عبد الله وارث العلم تلتها مداخلة للدكتور ابراهيم ميزر بعنوان عين الاعصار عبد الجبار عبد الله ثم مداخلة المهندس علي بداي مغزى الاحتفاء باحتفالية العالم عبد الجبار عبد الله بعدها مداخلة للشاب المندائي رامز دخيل بعنوان بحوث عبد الجبار عبد الله تلتها قصيدة للشاعرة سوسن سيف القاها بالنيابة الفنان صلاح الصكر لعدم تمكنها من الحضور بسبب الوعكة الصحية التي المت بها اخرها قصائد شعرية للشاعر كامل الركابي واخيرا وليس اخرا تم تكريم المساهمين والداعمين للاحتفالية بشهادات تقديرية من قبل الجمعية الثقافية المندائية في لوند اختتم هذا المهرجان الوطني العلمي الثقافي التاريخي بحفل فني لاغاني ثراثية للهاويتين المبدعتين الطبيبات شروق وسفانا جاسم الحلوائي تم تغطية الاحتفالية من قبل قناة العربية والسومرية والبغدادية وتلفزيون لوند المحلي وكذلك السينمائي بهجت صبري نترككم مع المجموعة الاولى من الصور مع خالص تحياتنا الجمعية الثقافية المندائية / لوند - السويد