من نشاطات الجمعية المندائية في الدنمارك

 

                                 
 
من نشاطات الجمعية المندائية في الدنمارك
لازالت الجهود متواصلة من اجل ايصال الدعوة الى مناصرة ودعم القضية المندائية في العراق ودول العبور .فقد اثمرت هذا اليوم الأحد المصادف 15/4 الساعة التاسعة مساءًً حيث كان جميع المندايي يترقبون هذا الحدث .
ولمدة ربع ساعة تم اعداد برنامج ناجح جداً عن المندايي في العراق والعالم واهمية مراعات هذه الطائفة بمنظور خاص . فقد تضمن البرنامج الذي اذيع على القناة در 1 DR الدنماركية عودة المندايي عبدالكريم مطشر سباهي الكيلاني من الدنمارك واختطافه في العراق والأربعة اشخاص المندايي اللذين لازالو في الكمب منسيين منذ اكثر من ست سنوات ونصف دون البت في طلباتهم حول قبول اللجوء وهم السيد صديق الشيخ خزعل العيداني وزوجته
وهيبة والسيد جمال جبار علكم والسيد عدنان فهد العزازي وكذلك تضمن البرنامج لقاء مع ممثل الأمم المتحدة في الدنمارك حيث طرح عليه موضوع المندايي في العراق وقد اعتمد البرنامج على الوثائق التي زودني بها
جناب الدكتور سلام جاوي فرحان الخميسي مشكوراً حول المندايي وقد عرضت هذه الوثائق بأسم منظمة حقوق الأنسان المندايي بعض الصور عن القتل والتعذيب للمندايي في العراق ومعاناتهم والظروف الخطيرة التي يمرون بها وكان البرنامج قوي جداً في طروحاته معتمدا على وثائق موثقة رسمياً.هذا وقد تم ايصال االقضية المندائية الى غالبية الشعب الدنماركي والحكومة الدنماركيةوالى البرلمان الدنماركي بصورة واضحة جداً متفهمين للقضية المندائية من خلال هذا البرنامج الناجح بشهادة الكثير من المسؤولين .
كما كان ضمن اللقاء السيدة انعام زهرون فرج الخميسي عضوة الهيئة الأدارية للجمعية المندائية التي بذلت جهداً كبيرا في الدعوة والتنسيق مع التلفزيون الدنماركي لاخراج هذا البرنامج وأصطحاب معدي البرنامج الى العوائل المندايي . واخيرا نحن نواصل الجهد الى المتابعة. ومن الحي
العظيم التوفيق . وهي يزكي الاعمال الطيبة
مع فائق الشكر والتقدير
عبدالرزاق فنجان شمخي
سكرتير الجمعية المندائية في الدنمارك
15 /4/2007
 
الجزء الاول
الجزء الثاني                           

feature=player_detailpage