من نشاطات الجمعية المندائية في جنوب السويد

                                                                                                                                                                                                      

من نشاطات الجمعية المندائية في جنوب السويد

 
رعت الجمعية المندائية في جنوب السويد سكونا وكما عودتنا دائماً في ان تكون هي المبادرة في اقامة هذه المهرجانات واحياء المناسبات التي تبعث في نفوسنا الغبطة والسعادة , وبمشاركة العشرات من عوائلنا المندائية في جنوب السويد ومشاركة البعض من عوائل المندايي من الدنمارك اقيم مهرجان التعميد لـ عيد إد دهفه ديمانه ( عيد الطهارة ) الذي قام به فضيلة الترميذة قيس عيدان وبمساعة الشكندة مكسيم بسيم السعيدي في اجراء مراسيم التعميد لأكثر من مائة رجل وأمرأة استمرت طيلة النهار مع اقامة اللوفاني طعام الغفران من قبل العديد من العوائل وقد ساهم الشكندة مكسيم في قسم منها , هذا وقد دعت الجمعيات المندائية وبعض من رجالنا ونسائنا الطيبون وعلى دينهم وطائفتهم متابعون وحريصون مشاركة الصحافة السويدية التي صورت بعض المشاهد من هذا المهرجان ومشاركة بعض الأعلامين من محطات التلفزيون لقاءات مع بعض المندايي المشاركين في هذه المناسبة وقد وكان لبعض الأخوات والاخوة المساهمة في الترجمة التي دارت في هذه اللقاءات , هذا وقد خرجت وسائل الأعلام هذا اليوم بنشر وقائع التعميد , وهنا لا يفوتنا بأن نشكر كل من ساهم في هذا النشاط ونخص بالذكر الجمعية المندائية في جنوب السويد( سكونا لوند) التي شاركت بكامل هيئتها الأدارية ورئيسها السيد شراد الذي ساهم في القاء كلمة في الحظور مهنئاً لهم عيدهم وشارحاً معنى هذا اليوم وقدسيته لدى المندايي اجمع الذى فيه التعميد يعادل ستون صباغة لقدسيته ومكانته الرفيعة عند الخالق الحي العظيم
وهي يزكي الأعمال الطيبة
عبد الرزاق فنجان شمخي
رئيس الجمعية المندائية
في الدنمارك
23 / 5 /2007