• warning: Illegal string offset 'files' in /customers/a/a/7/mandaean.dk/httpd.www/modules/upload/upload.module on line 282.
  • warning: Illegal string offset 'files' in /customers/a/a/7/mandaean.dk/httpd.www/modules/upload/upload.module on line 282.

الروهة نقاشات مندائية

                                                                                                        
اسوثا اد هيي نهويلخون
من المواضيع الغامضة جدا في المندائية والغير مفهومة هو موضوع   الروهة والنشمثة
ففي باقي الاديان الامور واضحة   فيوجد الجسد ثم الروح   فيه   وهناك الشيطان   وهو بالطبع خارج هذه المنظومة لكن في المندائية الصورة مختلفة لكن المخاطبة واضحة في الكنزاربا   حيث ويوجد مكونين في الجسد (بغرا) وهمـــــا  النشمثة والروهـــــة وهذا يعطي مصداقية اكبر من باقي الاديان فالشيطان في باقي الاديان يجب ان يتواجد ( ويوسوس) لمليارات البشر   في ان واحد لكن في المندائية   فأن الروهة موجودة في كل (بغرا) اوجسد .
وبالتالي الروهة تحاول ان يحيد الانسان عن طريقه دائما على اي حال يحتاج الموضوع الى دراسة مستفيضة .
فارس الناشيء
بشميهون إد هيي ربي
الى المندائيين الأعزاء
الروهه
بعد التحية
من يقرأ الأدب المندائي الرفيع كلّه يجد أن الدين المندائي ينفرد بتعريف مكونات الإنسان الثلاثة والتي هي: الجسد/بغرا؛ الروح/روهه؛ والنفس/نشمثا. اما الروح/الروهه فهي على نوعين:-
 النوع الأول - هو الذي بإمكان المندائي السيطرة عليه. والذي يقسم أيضاً إلى قسمين:
 القسم الأول - وهو حب الذات الذي يتمثل بشهوة الإمتلاك لكيان الإنسان الداخلي أي الأكل؛ الجنس؛ الكذب؛ والنفاق...الخ؛
 أما القسم الثاني - فهو الذي يمثل الشهوة خارج كيان المندائي وهي السعي لنيل الجاه أو جمع المال سواء بشكل مشروع أو غير مشروع.
أما النوع الثاني - من أنواع الروهه فهي تمثل الشر الذي يأتي من خارج كيان المندائي أي من الخارج والروهه هي السجّان الذي يسجن النشمثا البريئة طول حياة المندائي. لذلك نفرح عندما يموت المندائي لأن نفسه/النشمثا ستتحرر من السجن الذي هو الجسد وظلم السجّان الذي هو الروهه . 
ان كلمة الروهه (سأعني دائماً حب الذات) هي الكفيلة أن تحرق المندائي بنار جهنم أو تخلصه من نار جهنم يوم الحساب فإذا سعينا وراءها "إي إذا كانت هدفنا" فسنُحرَقْ بنار جهنم. أما إذا قاومنا إغراءاتها ورفضناها أي إذا كان هدفنا هو العكس أي العمل بنكران ذات بمعنى أننا سنتَّبع الدين وتعاليمه وسنكون من الفائزين .
أن عمر الإنسان يا أخوتي الأفاضل محدود وان الإنسان (كما يخبرنا ديننا) مخلوق مظلوم أسير "منذ ولادته وحتى مماته" لقوى الشر التي تدفعه دائماً إلى حب الذات. وأن السبيل الوحيد لإنقاذ المندائي حسب ما يوصينا ديننا هو الإبتعاد عن حب الذات ويعلمنا كيف أن نتخلص منه وهذا هو لب المندائية أم المفاهيم الجميلة .
فإذا ذهبنا إلى إحدى المقابر ونظرنا إلى الموتى فسنجد أن الكل متساوون تحت التراب. فلا يمكننا تمييز الغني من الفقير، أو رجل دين من غيره، لأن ما يشغله الميت من مساحة لا تزيد عن مترين مربعين. من ناحية اخرى فالزمن كفيل أن يطمر الإنسان وذكراه بعد فترة زمنية قصيرة فلا يتذكر أياً منا إسم جده قبل مائتي عام مثلاً. فلنتذكر جميعاً الكوارث التي وقعت في زمننا ونأخذ منها العبر والدروس...تلك الكوارث أخذت الغني والفقير وأخذت الكبير والصغير...ولنتذكر جميعاً ما حدث في اليابان قبل عدة أشهر...ولنتذكر جميعاً الأحداث الجارية الآن بالشرق الأوسط...فلو اقتنعنا بأن كل شئ سيزول "كما يعلمنا ديننا" وان الباقي هو الرب وبيته. عندها سوف لا نخاف من البشر ولا نحسب إلاّ لبيت الرب حساباً فهو الباقي أبدأ وهو الذي سيحاسبنا وليس...فلان أو فلان...لأجل أن نصفق له/لهم وننال رضاه/ رضاهم...وسنشعر عندها بالهدوء وسيكون يومنا سهلاً ولا نصاب بالكآبة .
وأقول للجميع أيضاً أن أحد الأسباب الرئيسية لرفض أبنائنا وبناتنا لنا الآن ليس "فقط" لأنهم يقيمون بهذه البلدان الجديدة بل لأنهم يهربون من مشاكلنا وعراكنا اليومي لأنهم يعيشون في بلدان تعلمهم الهدوء وحب المساعدة واحترام الاخر وعمل الخير
أعزائي
 ان ديننا هو الوحيد من أديان الدنيا الذي يحاسب رجل الدين على أخطائه إذا كانت تلك الأخطاء بتعمد أو بقصد. ويعلِّمنا ان الذي يخطأ من دون قصد فلا يخشى الحساب وهو نفس المبدأ ونفس المفهوم للذات بمفهوميها حب الذات ونكران الذات .
وأقول أخيراً لكبيرنا وصغيرنا أن ما نحن جميعاً فيه اليوم هو غضب بيت هيي علينا وعلى أعمالنا وعلى نوايانا. وتذكروا جميعاً أننا سننال رضى الرب (وسننعم بالهدوء وسيعود الحب إلى قلوبنا وستستمر المندائية بالإزدهار) عندما ننظف أرواحنا الممتلئة بالخطايا والذنوب وعندما نبتعد عن حب الذات...فليرحم أحدنا الآخر...كل الحب
وهيي زكن
الترميذا عصام خلف
 
Betreff: Re: [TheMandaean] Re: [bitmanda] حول اشكاليات ترجمة كَنزا ربا للأستاذ مجيد جابك
الاستاذ الفاضل صبيح احترامي الى شخصكم الكريم
كما يبدو لي انك وضعت نفسك في موضع لايليق بك مطلقا رغم كونك محقا في كلمة نافقنا فهي تعني خارجة لكنها لم تحيد عن معنى النص متى اصبحت كلمة هيّاسا تعني الحزين وهي من صفات الماري فهي تعني الحنّان( افتتاحية الكنزا) فكلمة هَيْسيت تعني حنِّيت وتحنّين كيف تحزن النيشمثا وقد اطلق سراحها من سجنها وهو الجسد لكنها تحنُّ وتشفق عليه كيف لا وقد حافظت عليه ردحا من الزمن فهي تتمنى لو كان هميانة لتحزمت به وهو نص طويل كذلك يهانا عندما انطلقت مع مندادهيي تأوهت على جسدها وهو مابين الماء واليابسة كما انه من صفات اللغة المندائية والآرامة عامة لايُخاطب المفرد بالجمع مطلقا مهما كان عظيما فالهيي ربّي لاتعني الحي العظيم بل تعني الحياة اي الحيوات العظمى وان ورودها الحي العظيم فهي لغرض مفهوم التوحيد وإنْ كان ماقلته صحيحا لكتبت( هيّا ربّا) لان الحي مفرد وان دققت في النص فهو يقول كاهينون هيي ولم يقل كاهو هيّي امّا كلمة الروها اذا جاءت مع النيشمثا فالصغير والكبير يعرفها الروح وليست الروح الشريرة .... اعتذر منك على ردّي هذا
مع تحيات
 امين فعيل حطاب  
 
أعزائي الأساتذه المترجمين
تحية طيبة
لاأريد ان اناقش كل ماذكر ، ولكنني سأقول أن بداية " المذهب ! " ـ
أي بداية الترجمة أدناه خطأ من أساسُوو
لهذا إسمحوا لي أن اذكر الترجمة الصحيحة ، التي تختلف عن ترجمتكما:ـ
في النص أدناه تتحدث : نشمثا
وتقول :ـ
حان أجلي وأنا خارجة
وتتحدث الروح لنشمثا
حين تخرجينَ لماذا تحزنين ( تتألمينَ)؟
.......
أين هو الحيّ الذي أحببته
أين هو الحيّ الذي أحبّني؟
.......الخ
وردي هو
أولاً : كلمة روها ، هنا في هذا النص تعني
الروح ، روح الأنسان ، أيّ : رُوَحْ
وليس كما تترجمان أن روها هي : الروهه ، أي كائنة الظلام الشريرة
أيعقل أن الكائنة الشريرة هنا تتحدث مع نشمثا ، كما تقولان
هذه غلطة دينية لاهوتية كبيرة
 
ثم ان كلمة : نافقنا
هي بصيغة اسم الفاعل لذا تترجم الى
خارجة (أخرج ، سأخرج )
وليس بصيغة الماضي : خرَجْتُ ، فهذا لايتفق ومعنى النص
ثانياُ : تترجمان هـيـي الى الحياة وهذا خطأ كبير أيضاً
فالمطلع لاهوتياً يعرف متى يقول الحيَ ومتى يقول الحياة
ففي هذا النص المفروض ان تترجم هيي الى الحيّ العظيم وليس الحياة
وهذه الأشارات تكفي لآعطاء تقييم لترجمتكما ، عساها أن تنفع
مع التقدير
صبيح السهيري
 
حول اشكاليات ترجمة كتاب كَنزا ربا سمالا
بقلم : الأستاذ مجيد جابك جاري
كنت قد طرحت على الأستاذ أمين فعيل حطاب فكرة عمل مشترك لترجمة القسم الثاني من كَنزا ربا ـ سمالا ـ فقبل الدعوة برغبة صادقة ، وفعلاً شرعنا بترجمة القسم الثاني معتمدين على النسخ التالية :
1 ـ نسخة حذافة
 2 ـ نسخة الدنمارك
 3 ـ نسخة المرحوم الشيخ داخل 1348 هـ
 4 ـ نسخة أمين فعيل حطاب 1303 هـ
 5 ـ نسخة الأحواز التي تعتبر أدق النسخ وقد طبعت في ايران بواسطة الحاسوب سنة 1380 هـ
بحيث تكون كل بوثة باللغة المندائية تقابلها ترجمتها باللغة العربية الأدبية السليمة ترجمة دقيقة وأمينة حفاظاً على جوهر النص وعدم التلاعب به قيد شعرة ، إذ لا يجوز للمترجم مطلقاً أن يحذف أو يضيف شيئاً على النص أو يحرف الكلم المقدس عن مواضعه كما يروق له لأن الترجمة أمانة علمية وأخلاقية في عنق المترجم ، وقد فضلنا الكلمات العربية القريبة من اللغة المندائية لفظاً ومعنىً ليتسنى للقارئ الكريم فهم النص المندائي بسهولة . وبعد أن انتهينا من ترجمة القسم الأيسر أخذ كل واحد منا مسودة الترجمة وراجعها منفرداً مع نفسه معتمداً على هذه النسخ الخمس بوثة بوثة للتأكد من سلامة النص المترجم .
وبعد ذلك اجتمعنا سوية لمراجعة المسودة ومناقشة كل بوثة ، ولكي يكون عملنا متقناً أيضاً قارنا ترجمتنا بترجمة البرفسور ليدزبارسكي التي نقلها الى العربية الأستاذ كارلوس جلبيرت الصادرة في استراليا سنة 2000 م ، واذا استعصى علينا شيء في الترجمة عدنا الى معجم الليدي دراور ـ ماسوخ الصادر في 1963 م ـ جامعة أوكسفورد بريطانيا . وقد وجدنا 159 خلافاً جوهرياً بين ترجمتنا وترجمة البرفسور ليدزبارسكي ، وقد ذكرنا مسائل الخلاف هذه في باب الملاحظات والتعليقات بعد نهاية كل فصل ، وربما يعود هذا الخلاف إلى:
(1)    كثرة الأخطاء التي وقع فيها النساخ الذين هم عادة من كبار السن لتشابه رسم بعض الحروف مثل الراء (ر) والدال (د) ، والفاء (ف) والنون (ن) والميم (م) والقاف (ق) وغيرها .
(2)    ان لغة الكتاب المقدس كَنزا ربا لغة شعرية رائعة لا سيما في هذا القسم الأيسر ـ سمالا ـ الذي يغلب عليه الطابع الشعري لأنه يمثل ملحمة شعرية رائعة في أجزاءه الثلاثة التي تدور حول الصراع بين الخير والشر والنور والظلام وينتهي بانتصار النور على الظلام والخير على الشر ، وأغلب الظن ان لغة هذا الجزء انقى وأصفى من لغة القسم الأيمن من الكتاب وأنه اقدم منه .
(3)    كثرة المجازات والتشبيهات والتكرار البليغ والمحسنات البديعية والغموض والرمز .
(4)    يضم بين دفتيه كثيراً من الكلمات التي لها اكثر من معنى واحد ، وقد تكون بعض الكلمات متباينة في المعنى مثل (ستر) ستر ، أخفى ، اقتلع . وكلمة (صوم) صام ، رسخ وكلمة (قرو) يهتف ، ينادي ، يخلق . وكلمة (مة،) عقل ، فكر ، وعاء . وكلمة (ا،،) سحابة ، خليلة ، زوجة وغيرها .
(5)    قد يتلبس على القارئ الكريم حين لا يستطيع أن يميّز بين ضمير الشخص الثالث الغائب المفرد المذكر والمؤنث .
(6)   اختلاف النسخ في كتابة بعض الكلمات . ولو أنك راجعت باب الملاحظات في نهاية كل فصل أو راجعت الحواشي في أسفل كل صفحة لوجدت خلافات كثيرة في كتابة كثير من الكلمات فمثلاً : ( أ ) وردت كلمة (دةميا) في نسخة الشيخ داخل ومعناها ’يشبه‘ أو ’شبيه‘ لكنها وردت (بةسيمة) في نسخة حذافة ومعناها بسيم ، طيب ، بوثة (1) الكتاب الأول ـ التسبيح (3) . (ب) وردت كلمة (شيطة) ومعناها : سخط ، غم ، حماقة ـ بوثة 3 عروج حواء التسبيح الثالث في نسخة أمين ونسخة شيخ داخل ، إلا أنها وردت (ايطة) بمعنى الغيظ في نسخة حذافة والدنمارك والأحواز . (جـ) وردت كلمة (كود:) ومعناها حجر تحديد في نسخة الشيخ داخل ، إلا أنها وردت في نسخة حذافة والدنمارك وليدزبارسكي (كوكيا) ومعناها كعك ، أما في نسخة أمين فقد وردت (كوكبيا) ومعناها كواكب ـ بوثة رقم 20 عروج النسمة عبر المطاهر ـ التسبيح الرابع . (د) وردت كلمة (قةيمةن) مرتين في نسخة الأحواز بوثة 27 ـ التسبيح الرابع . (هـ) وردت كلمة (قيقلة) ومعناها قمامة في نسخة الشيخ داخل ونسخة الأحواز ، أما في نسخة حذافة والدنمارك وأمين فقد وردت (ديقلة) ومعناها نخلة ـ بوثة رقم 6 ، التسبيح الثاني ـ عروج آدم . وهذا قليل من كثير فلا تكاد تجد نسختين من كَنزا ربا متشابهتين تماماً الى حد ما في النص .
يتألف القسم الأيسر ـ سمالا ـ من ثلاثة كتب كما يأتي :
1 . الكتاب الأول يتألف من 4 تسابيح تضم 123 بوثة .
2 . الكتاب الثاني يتألف من 28 تسبيحاً تضم 838 بوثة .
3 . الكتاب الثالث يتألف من 62 تسبيحاً تضم 1484 بوثة .
وإذا كان القسم الأيمن من كَنزا ربا يتعلق بوحدانية الخالق العظيم وذكر صفاته الجليلة ويمثل أيضاً الحياة الدنيا التي هي دار مجاز للحياة الآخرة فإن القسم الثاني ـ اليسار ـ من كَنزا ربا يمثل الحياة الآخرة حين تغادر النسمة ، التي هي قبس من الخالق العظيم لتعود الى بارئها ثانية ، جسدها بعد الموت وما تلاقيه أثناء رحلتها ـ عروجها ـ من حساب عسير حين تتطهر من جميع الآثام التي اقترفتها في حياتها الدنيا لتستقر في عالم الحق ، مشوني كشطا ـ الجنة الخالدة .
الخاتمة :
إننا نهيب بطائفة الصابئة المندائيين الخيرة وبأبنائها البررة في كل مكان ولاسيما الموسورون منهم الى تبني طباعة كتابنا المقدس كَنزا ربا المبارك كاملاً ـ يمينه ويساره ـ لأنه يتعبر نسخة محققة ومدققة بأمانة علمية وربما سيكون أفضل النسخ المتداولة بعد أن تمت ترجمته من اللغة المندائية الى اللغة العربية الأدبية السليمة بحيث تكون كل بوثة باللغة المندائية تقابلها ترجمتها باللغة العربية وهذا يسهل على الدارسين فهم النص المندائي .
 
وليعلم جميع الصابئة المندائيين في كل مكان إذا أرادوا أن ينهضوا ويقفوا على قاعدة صلبة أن يكون لهم كيان بين الأديان السماوية الأخرى أن يبدأوا بدراسة لغتهم وأدبهم الغزيز وترجمة تراثهم الثر وهذا يقع على عاتق رجال الدين الأفاضل وعلى مثقفي الطائفة ولا سيما النشء الجديد الطامح الى دراسة تراثه ومواصلة العلم لدراسة فلسفة الدين المندائي في جامعات الغرب إذ لا مكان للصابئة المندائيين إلا بإحياء لغتهم ونشر تراثهم وترجمته ونشره وبذلك نكون قد حققنا الغرض من هذه الترجمة لأنها ستفتح أمام طلاب العلم والدارسين ترجمات أخر قد تكون أدق وأفضل من هذه وإعداد معاجم لغوية مختلفة وكتب في التفسير ودراسات مقارنة وغيرها .
وختاماً : إننا نقدم ترجمة هذا السفر العظيم إلى طائفتنا الخيرة والمسالمة بقلوب مؤمنة صادقة وبكل تواضع ’مجاناً‘ لا نريد من احد جزاءً ولا ثواباً سوى الإسم .
المترجمان:
 الأستاذ أمين فعيل حطاب و   الأستاذ مجيد جابك جاري
التسبيح الخامس عشر سمالا
                  مندائي                                            عربي
كيلةي شليم و،فيق، تيمةر روهة لنيشيمتة
                                                انتهى قدري وخرجت ، الروها تتحدث الى النشمتا :
ءو ،فقيت المة هةيسيت ءو هةيسيت المة ،فقيت
                                                 إذا خرجت فلماذا تحنين ؟ وإذا حننتِ فلماذا خرجتِ ؟
ءفوق سةهريا قةيميا وءت:مةر مينيا،ي
                                                أخرُج ـ العفاريت واقفة ، وإن رجعت فعددي قد اكتمل .
هينون ذهييا ريهميت : هينون ذهييا ريهمون
                                            أين هي الحياة التي احببتها . أين هي الحياة التي احبتني ؟
هو بهير زيدقة ذلشومح زيدقة ياهبيت
                                                أين هو المختار الصالح الذي باسمه أعطيتُ الصدقة ؟
هو مةندة ذهييا ذلشومح اسجون ليارد،
                                                أين هو مندا ادهيي الذي باسمه سيروني الى اليردنا ؟
ليا ازليت مةرةي كوشطة ذسةهريا هديرلح
                                                أين تذهب يا ربّ الكشطا والعفاريت احاطت بي ؟
سةهريا للإجرةي هديريلح قةيميا شوبة لبيش ميتهةشبيا
                                                العفاريت طوقت جسدي والسبعة قائمة تخطط للشر
ميتهةشبيا ءلةي شوبة ءلةي رةزيا :بشيا امريا
                                              انهم يدبرون المكائد والسبعة تضع الخطط السرية وتقول
ظ ،فقيت بي،ن نيابطح بيت مةكسيا
                                                اذا خرجت من بيننا فسوف نحجزها في بيت الحساب
ءو نيقريا مةن نينيا ومةن نيهويلح فيرقة
                                                 فإذا صرخت فمن يجيبها ؟ ومن سيكون لها منقذاً ؟
ءل اتةر هوة جوهة بجةوح ذهةزين المة
                                                ومن جراء ذلك حصل ضجيج في هذا العالم
ءلةي ءشتلح جةبرة ذميتياتةر بةلما
                                                فبعث الي الأثرا ، الرجل اليقظ في في العالم
ءوترة سةجيا جةبرة ذهةويا بةهيد ءدة
                                                اليّ قد بُعث الأثرا الفطن ، الرجل الذي سيأخذ بيدي
بةهيد ءدة وسيمة: هةويا لجوبريا مقةيميا شوربتة
                                                سيأخذ بيدي ويكون سنداً للرجال الذين يقومون الذرية
تيبريا ءل مةطةرةتون وفرةط بةرقون
                                                لقد حطم مطاهرهم وأحدث ثغرة في معاقلهم
فورتة بةرقون فرةطبح وشوبة دهون من ءوهريا
                                                أحدث ثغرة في معاقلهم ففرت السبعة من طريقه
ايتيا البشون زيوة ورابوت افقون من المة
                                               جلبوا ضياء والبسوني وبكبرياء من العالم اخرجوني
شوبة وسةهرةيهون وهومرةيهون هينون بمةليا ياتبيا كولهون
                                         أما السبعة وعفاريتها وتعاويذها فقد جلست جميعها في حزن
ياتبيا بمةليا لجةبرة ذمن تيبيل شوةر
                                                 جلسوا في حزن لأن الرجل رحل من تيبل
لجةبرة ذشوةر من تيبيل وفرةطبح بةرقون فورطتة
                                       على الرجل الذي رحل من المسكونة وأحدث ثغرة في قلاعهم
فورطتة بةرقةيهون فرةطبح ورةبوت افقويا من المة
                                               انه فتح ثغرة في قلاعهم وأخرجوه بأبهة من العالم
ظ هةزين هزون شوبة ،فشايهون لجةط بهةيابيا وهدةر ءل ءوهرةيهون ءتيب
                              وعندما رأت السبعة ذلك شعرت بالخيبة فرجعت وجلست على طريقهم
بهيريا وءوتريا بتوشبيهتةيهون سليق هيزيويا لةتةر نهور
                            أما المختارون والأثريون فقد ارتقوا بتسبيحهم متطلعين الى مقام النور