تقرير اهم منجزات المجلس المندائي الاعلى فى استراليا / ممتاز زهير ضامن

                                                                          
بسم الحى العظيم
الى ابناء الطائفة الكرام فى استراليا
تحية طيبة
بالنظر لانتهاء اعمال الدورة الاولى للمجلس نبين ادناه اهم ما تم انجازه :
 لقد تم استكمال معاملة توحيد الطابو لمندي الشيخ دخيل و قاعة النشاط الاجتماعى فى لفربول و بجهود المجلس المندائي الاعلى فى استراليا فقد تم اضافة شرط توحيد البنايتين كاحد شروط موافقة البلدية على انشاء هذا المشروع و التى صدرت بتاريخ 30.07.2010 حيث تم تسجيل الطابوالموحد فى دائرة التسجيل العقارى لمدينة سدني و المرفقة نسخة منه طيا و ذلك خلال الشهر الماضي و بعد جهود استغرقت حوالى عشرة اشهر فهنيئا لابناء الطائفة لما لهذا التوحيد من فوائد حيث يسهل عملية الانشاء ومرونة الحركة عند اشغال المبانى اضافة الى زيادة القيمة الدفترية للمباني باكثر من 30% حيث ستقدر القيمة باكثر من اربعة ملايين دولار استرالى و ذلك لاامكانية التوسع الافقي و العمودي كانشاء قاعات او مكاتب او سكن و لغرض الاستثمار مستقبلا و الذى بدوره سيزيد موجودات الطائفة فى استراليا علما باننا كنا قد قمنا باكمال الخرائط التفصيلية و االمواصفات الهندسية و التى قد تم اعتمادها من قبل البلدية فى نهاية شهر تشرين الثانى 2010 و من ثم فقد تم تشكيل لجنة الاعمار لغرض انجاز العمل و بواسطة التنفيذ المباشر لغرض تقليل كلفة الانجاز حيث تم تطوع بعض من ابناء الطائفة الخيرين و باشراف احد المهندسين حيث تمت المباشرة فى شهر شباط 2011 و لا يزال العمل جاري و لغاية تاريخه اعلاه حيث ان الموعد المتوقع لاستكمال الاعمال الانشائية و تاثيث الابنية سيكون فى بداية شهر كانون الاول 2011 علما بان هذا المشروع سيكون مفخرة لابناء الطائفة حاليا و للاجيال القادمة و لا اخفيكم سرا فاننا الان بامس الحاجة الى الاموال اللازمة لاكمال المشروع كذلك نتقدم بالشكر الجزيل لكل من تبرع بالمبالغ المادية او من ساهم فى العمل على انجاز هذا المشروع و بدورنا نحث ابناء الطائفة للتكرم بمد يد العون المادى الان .                                                                                
كذلك نبشر ابناء الطائفة بحصولنا على موافقة الجهات المعنية على استغلال مياه نهر نبيان لحوض التعميد لمندى وليشيا و التى استغرقت قرابة العام و ذلك بعد صدور قرار المحكمة المشروط بهذا الشرط الصعب المنال و لكن بجهود المجلس المندائي الاعلى فقد تم الحصول على هذه الموافقة و حيث تم تقديمها الى بلدية ولندلي و التى بدورها اصدرت الموافقة الكاملة لانشاء المندي و بتاريخ 29.07.2011 و نرفق طيا نسخة من المخططات المعتمدة من البلدية و سيتم تحضير المخططات الهندسية التفصيلية لغرض المباشرة بالتنفيذ فى العام القادم.ان هذا المشروع العظيم يقع فى مدينة وليشيا و التى تبعد بضعة كيلومترات عن مركز تواجد اغلبية ابناء الطائفة فى فيرفيلد و لفربول حيث تستغرق بواسطة السيارة حوالى عشرون دقيقة و تبلغ مساحة المشروع عشرة ايكرات اى اربعون الف متر مربع حيث يشمل على حوض للتعميد يقع على ضفة النهر و تحيط به مدرجات كونكريتيه حيث يتجه نظر الجالسين الى الشمال اى باتجاه اواثر و فوق المدرجات سيتم نصب مضلات متحركة للوقاية من اشعة الشمس و الامطارحيث سيكون لونها اخضر و بلون الحدائق الغناء و على ضفاف النهر الجميل و بين الحوض و المدرجات توجد دائرة من الكونكريت يتم العبور اليها من فوق قناة من الماء تربط مع الحوض الرئيسى حيث يقوم رجال الدين باجراء مراسيم التعميد و يتوسط الدائرة درفش يرتفع عاليا والذي يراه الناظر من ضفتي النهر ومن بين الحقول المترامية الاطراف.كذلك يوجد مواقف للسيارات و غرف لتبديل الملابس و مرافق عامة للنساء و الرجال فهنيا لابناء الطائفة بهذا المشروع و الذى يتطلب الدعم المادي لغرض انجازه حيث اصبح الحلم حقيقة و ذلك بعد استحصالنا لكافة الموافقات الاصولية.
ماجاء اعلاه كان من اهم منجزات المجلس المندائي الاعلى فى استراليا و الذى كان اول مجلس تم انتخابه من غالبية ابناء الطائفة فى شهر شباط عام 2008 و لمدة عامين و لغرض اكمال بعض المنجزات و التى ورد ذكر بعضها اعلاه فقد تم استمرار المجلس بالعمل و لغاية تاريخه اعلاه و عليه فقد تم الاعلان عن موعد اجراء الانتخابات للدورة الثانية و بتاريخ 18.09.2011 اي فى نهاية هذا الاسبوع و عليه نحث ابناء الطائفة على المشاركة بالانتخابات لغرض المساهمة باختيار ممثليهم ليساهموا بالعمل على رفع شان الطائفة و بدورنا سنسلم الراية الى الدورة القادمة و نتمنى ان يكونوا عند حسن ضن ناخبيهم ليكملوا المشاريع الوارد ذكرها اعلاه اضافة الى بعض الاعمال الاخرى و التى حصل بعض التقدم على انجازها مثل تكملة ااستحصال الموافقة على الدستور و المدرسة المندائية اضافة الى حزمة من المتطلبات الاخرى.                                                                     
نشكر رئيس الطائفة فى العالم الكنزبرة ستار جبار حلو على دعمه المتواصل للمجلس و للطائفة فى استراليا.                                                                                                         
نشكر رئيس الطائفة فى استراليا الريشمة صلاح الجحيلى على مساندته و دعمه و مشاركته اليومية فى ادق التفاصيل و البساطة و روح العمل الجماعي و التى يتمتع بها اضافة الى تمسكه بالشرع المندائي لما فيه خيرا لبقاء الدين المندائي عبر الاجيال و فى دول الشتات.                                              
نشكر الجمعية الام الجمعية المندائية فى استراليا و هيئتها الادارية الموقرة و التى عملت يدا بيد مع المجلس اضافة الى تقديمها كثيرا من الخدمات لابناء الطائفة فى استراليا و دول الانتظار.               
نشكر رابطة المراة المندائية فى استراليا و التى انضوت تحت لواء المجلس بدورتها السابقة برئاسة السيدة صباح الخميسى و خاصة بموضوع تاسيس المدرسة المندائية وبعض النشاطات الاجتماعية كذلك نشكر الهيئة الادارية الحالية برئاسة السيدة عواطف الكلمشى على مواصلت العمل المشترك .           
نشكر شباب المستقبل على النشاطات الرياضية و الاجتماعية و التى قدموها لابناء الطائفة.              
نشكر لجنة البراخة على الاعمال الرائعة و التى تم تقديمها لما فيها من شد ارتباط ابناء الطائفة لدينهم و خاصة صغار السن منهم.                                                                                      
نشكر جريدة العهد و اسرة تحريرها حيث يفتخر كل مندائى فى استراليا و دول العالم بما تقدمه من نقل لصورة الطائفة و منجزاتها فى استراليا اضافة لكونها منبرا اعلاميا مرموقا.                              
نشكر كافة رجال الدين على تعاونهم و على خدماتهم الجليلة و التى يقدمونها لابناء الطائفة.              
نشكر اتحاد الجمعيات المندائية فى المهجر على تعاونهم معنا و على مايقدموه لخدمة الطائفة.            
نشكر اعضاء المجلس و الذين عملوا بجد و اخلاص و الذين ساهموا بانجاح اعمال المجلس بدورته الاولى .كذلك نشكر اعضاء المجلس و الذين ساهموا جزئيا لظروفهم الخاصة.                             
واخيرا و بعد انتهاء دورة المجلس و التى دامت قرابة الاربع سنوات من العمل و الجهد و تحقيق بعض النتائج المفيدة لابناء طائفتنا العريقة و المتميزة و التى عانا ابناءها الكثير و على مر العصور.و بعد ما خلصت من كتابة هذه الوريقات تذكرت نادى التعارف فى بغداد الاول و الثانى بالمنصور و الثالث مقابل القصر الابيض و ذلك فى بداية السبعينات حيث كنا فى منتصف العشرينات وكنا فريق عمل نعمل يوميا و لساعات طويلة و لسنوات متواصلة و نخدم بكافة الاعمال و النشاطات و كان الفرح يغمرنا لخدمة الطائفة وذلك بتاسيس اول نادى او مكان كان يجمعنا و ان كثيرا من الاصدقاء الان فى دول الشتات ابعث لهم تحياتى و تحيات اعضاء المجلس.                                                         
هذا و تقبلوا تحياتنا و تحيات اعضاء المجلس و دمتم.                                                         
سكرتير المجلس المندائي الاعلى فى استراليا
ممتاز زهير ضامن