• warning: Illegal string offset 'files' in /customers/a/a/7/mandaean.dk/httpd.www/modules/upload/upload.module on line 282.
  • warning: Illegal string offset 'files' in /customers/a/a/7/mandaean.dk/httpd.www/modules/upload/upload.module on line 282.

أنش اثرا هو المنقذ السماوي / ساطع عبد الرزاق الشيخ ادم

                                                                             
أنش اثرا هو المنقذ السماوي
اخوان الكشطا احب المشاركه معكم زياده في المعرفه وتوطيد اواصر الاخوه . أنش أثرا هوالمنقذ السماوي ويمثل النسر الابيض لدى المندائيين . وهو روح من أرواح الحياة وهو تجسيد للقانون الالهي في الانسان ( وأنش يعني أنس أو رجلا وأثرا تعني كائنأ سماويا ) امره الله ليكون حارسا مرافقا النفس (النشيمثا) عند هبوطها لجسد ادم (م . أ ) وهو احد الملائكه المقربين للحي العظيم . حيث تحتضننا قوته . وهو الذي اكمل الرحله مع شيتل حيث رافقا ملكا هيبا زيوا (م.أ) الى موطن التقاء الحدودين ( أو الى حدود العالم السفلي ) التي يرافقهم بها الأثرا مندادهيي (م.أ) . وانش اثرا الوديع الذي ثبت ذريته ناداه الحي العظيم  وثبته وخلق له مساعدا وارسله ليحمي العهود ويفيق الغافين من نومهم  ويهديهم . وهو الذي اعد في الدنيا المساكن وبنى فيها ( مشخني ) اي مندا . وهو واضع الاكاليل الطريه ( اس مقطوع حديثا ) على رؤوس المتعمدين وان العبير والشذى الذي  يملا المكان في عقد الزواج  يعود الى انش الاثيري واسع النفس والذي لا حدود لانبثاقه . وهو الذي اعطى ( أنشبي ــ ام النبي يحيى /م.أ ) ماءا من اليردنا لتشرب ومن ذلك اصبحت حاملا . وهو الذي اخذ الطفل ( يحيى ) وحمله الى ( فرات زيوا ) الفرات النوراني ووضعه تحت الشجره حيث غذت النبي يحيى (م.أ) وبعد ثلاثين يوما ارسل له أمرأه تدعى (سوفان لوليتا) للعنايه به . وهو الذي حمله ونقله الى أورشليم بعد ان اصبح عمره ( 21 ) عاما وبذلك يكون ( انش اثرا ) هو الملاك الموكل من قبل الخالق العظيم بحماية  النبي يحيى (م.أ) والمحافظه عليه والموجه والمعلم له , اي انه حمى وعمد وعلم وأهل النبي يهيا يهانا (م.أ) وهو نصير وشفيع وحامي الناصوريثا (العلم بالدين المندائي) والناصورائيين ( المتبحرين بالدين) الذين يمارسونها . وهو معالج (أو مبريء) وهادي . لقد جاء انش اثرا الى العالم بقوة الملك العظيم للضياء مشافيا للمرضى فاتح عيون العميان مطهرا المجذومين رافعا المحطمين والمطروحين على الارض ليمشوا على ارجلهم جاعلا الطرش والخرس يتكلمون . كاسبا المؤمنين من بيت اليهود ومبين لهم انه يوجد موت وتوجد حياة . يوجد ظلام ويوجد ضوء . يوجد الخطا ويوجد الصواب . وهاديا لليهود بأسم الملك العالي للضياء .
 وهو يقول : اخذت شكلا جسديا وذهبت الى اورشليم وتكلمت بصوتي ووعظت واصبحت معالج (مشافي) لماريا وكنت مشافي حقيقي الذي يشافي ولا ياخذ اجرا . اخذت ماريا الى اليردنا وعمدتها واشرتها بالعلامه الطاهره . وهو الذي ذهب الى جبال ميديا ( تور اد ماديا ) وجلب ( بهيرا بر شيتل) سليل الملك الناصورائي ( ارتبانوس) ونصبه في بغداد كقوه حاكمه وفي مجموعته (60) ناصورائي . وتضاعف الناصورائيين في بغداد (بابل) الى ان اصبح هناك في بغداد (400) مشكنا . اي انه قاد الناصوريين المضطهدين الى حران ثم الى بابل . وينتقم لهم بتحطيمه اورشليم . حيث ذهب واحرق اورشليم وجعلها اكوام من خراب
 
 
                تأليف
   ساطع عبد الرزاق الشيخ ادم
     أنور حسن الزهيري