الدنمارك تهنيئ رئيس الطائفة بافتتاح مندي الشيخ دخيل في استراليا

                                                                                                     

 

 

 

 
فضيلة الكنزبرا صلاح جبار طاووس رئيس الطائفة المندائية في استراليا حفظ الحي العظيم روحكم
المهندس ممتاز زهير ضامن سكرتير المجلس المندائي الأعلى في استراليا المحترم .
السيد خليل ابراهيم الحلي رئيس جمعية الصابئة المندائيين في استراليا المحترم
السادة اعضاء المجلس المندائي الاعلى في استراليا المحترمون
فضيلة رجال الدين في استراليا المحترمون .
عام بعد عام تسطر الطائفة المندائية المباركة في استراليا سطورا نيرات على صفحات تاريخها الماجد الحديث ، وتضيف لبناتجديدة إلى صروح المكاسب والإنجازات المباركة بما يرفد حاضرها الزاهر ويدفع مسيرةالعمل المندائي قدما على جميع المستويات.
واليوم .. مع إشراقةاحتفال المندايي في ارجاء العالم بعيد كنشي وزهلي الذي مر علينا قبل ايام معدودة ، يتهلل حاضر طائفتنا المندائية في استراليا عزا وفخارا،ويتعاظم مستقبلها تألقا وازدهارا، وقد تحقق على أرضها الخيرة سعادة الإنسانالمندايي في مناخ يسوده الطمأنينة والأمنوالاستقرار.   
ومع تجدد هذه الذكرى الغالية عيد كنشي وزهلي ( دهبا ربا ) ينظر أبناء طائفتنا نظرة إجلال وإكبارإلى ما أنجز وتحقق من مفاخر وحدة طائفتنا وبناء صروحها في تشيد المنادي ، مجددين العهد والولاء لرجال الدين   الاجلاء قادة المسيرة المندائية  الظافرة على المضي بكل عزيمة وثبات فيظل وحدة رجال ديننا خلف قيادتها الحكيمة لتحقيق المزيد مما تصبوا إليه طائفتنا وديانتنا من آمالوتطلعات.     

يشرفنى  ونحن نحتفل بعيد الكنشي وزهلي و أصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاءالهيئة الادارية لجمعيتنا الخيرية المندائية في الدنمارك أن أرفع إلى مقام فضيلتكم السامي أسمىآيات التهاني والتبريكات مقرونة بصادق مشاعر الاحترام، داعين الحي العظيم جلت قدرتهأن يحفظكم ويحفظ المندايي كافة .
 
     عبد الرزاق شمخي
رئيس الجمعية الخيرية المندائية
        في الدنمارك
1/ 8 /2010 
 
................................................................. 
 
بشميهون ادهيي ربي
ها هي البشرى نزفها
بعد صبر ... وعناء ... وترقب ... وطول انتظار ، وصلنا الى نهايـة النفق ، حيث النور السامي ، نور الدرفش الوهاج ، الذي سينير دروب المندائيين في مدينة ليفربول الأسترالية ذات الكثافة السكانية المندائية الكبيرة ، نور الدرفش الذي سيرفرف عاليا فوق مندي الشيخ داخل الشيخ عيدان ( شافق هطايي نهويلي ) .
 ان ماتحقق لم يكن وليد الصدفة ، بل هو ثمرة جهود مضنية لأكثر من سنتين من قبل أخوتكم في المجلس المندائي الأعلى وجمعية الصابئة المندائيين في أستراليا ، توجها أخيرا السيد ممتاز زهير ضامن ( سكرتير المجلس ومهندس المشروع ) بالحصول على موافقة البناء وتحويره . فبوركت جهودك يا أخونا في العهد ممتاز زهير ضامن ، اذ سهرت الليالي ولم تبخل بجهد أو وقت لتحقيق هذا الانجاز الرائع . لقد كان هاجسنا الوحيد هو أيجاد موقع لاحياء الايمان المندائي لدى أبناء الطائفة في أستراليا ولاجيالنا القادمة ، فطوبى لك لأنك حولت أحلام أخوتك في المجلس المندائي الأعلى والمندائيين جميعا الى حقيقة ، وهي الأحلام التي عملنا جميعا على تحقيقها منذ اللحظة الأولى لتأسيس المجلس ، اذ اعتبرنا تحقيق هذا الهدف بمثابة المفتاح لتحقيق أهداف أخرى كثيرة تصب جميعها في خدمة المندائية والمندائيين في أستراليا والعالم .
انها الخطوة الأولى في طريق طويل ، يتطلب اجتيازه تظافر جهود جميع المندائيين في أستراليا بشكل خاص والعالم بشكل عام ، لتوفير كافة اشكال الدعم المادي والمعنوي ، اذ لم يعد هناك من مبرر لعدم القيام بذلك ، فالمبنى ملك صرف للطائفة ، وموافقة بلدية مدينة ليفربول للبدء بتجديد البناء وتحويره بما يتناسب ومتطلبات المندائيين وطقوسهم الدينية والاجتماعية موجودة بين أيدينا أيضا . فلنعمل كيد واحدة ونجود بكل شيء من أجل رفعة مندائيتنا ،وغرس الايمان المندائي في نفوس أطفالنا ، كي تبقى راية الدرفش ترفرف عاليا أبد الدهر . فحمدا للهيي ربي قدمايي على كل شيء فهو المعين وما خاب ظن مندائي استعان به .
والهيي زاكن
د. كارم ورد عنبر
عضو المجلس المندائي الأعلى
أستراليا
 

 

 

فضيلة الكنزبرا ستار جبار حلو رئيس الطائفة المندائية في العراق والعالم حفظ الحي العظيم روحكم