الربي رافد

 

الربي رافد الريشما عبد الله  

  ولد الربي رافد بن الريشما عبد الله بن الكنزبرا نجم بن الكنزبرا زهرون بن الريشما عبد الله في 13/4/1965 . ينتسب الى عائلة دينية عريقة تصل الى الجد التاسع عشر .قام بمهمة ( شكندا ) للكنزبرا نجم والريشما عبد الله منذ الطفولة . عام 1985 طرس وارتقى الى درجة ترميذا وكان الربي والده الريشما عبد الله    باحث ومترجم في الديانة المندائية ، له العديد من البحوث والمقالات .اسس المدرسة المندائية عام 1987 . اسس تقليد تعميد الطفل عام 1991 ، واصبح تقليديا يطبق سنويا في العراق وجميع دول المهجر . شارك في مؤتمر السلام العالمي في مالطا عام 1991 مع السيد زهير السهيلي . التقى بعدد من المسؤولين وسفراء الدول في العراق . اصبح رئيسا للجنة الحوار بين الديانة المندائية والمسيحية والتقى بوفود الكنائس .  القى محاضرات دينية عديدة في مندي بغداد والجامعات وفي هولندا والسويد وانكلترا .  بعث الشيخ رافد رسالة الى والده يقول فيها ( والدي العزيز الريشما الشيخ عبد الله الشيخ نجم ، ابناء طائفتي في العراق المقدس ، اقول نمارس طقوسنا اينما كنا ويدنا الطاهرة بأسم الحي تشع نورا على العباد .. هذه اول صباغة لنا في اوروبا ولكم الفضل يا ابي ) .  اقام اول تعميد فس السويد عام 1997  افتتح كروب بيت مندا في منتصف الشهر الخامس من عام 2009 ، ليكون وسيلة اتصال بين المندائيين .تقديرا لاعماله الجليلة منح وسام الآس عام 1998 . في 21/12/2010 سافر الى سوريا ليتفقد احوال الطائفة هناك وحمل معه المساعدات الى العوائل المتعففة ، وبعدها تفقد العوائل في الاردن