الجمعية الخيرية المندائية في الدنمارك تلتقي بمفوضية جنيف للامم المتحدة

 

 

صورة: ‏‎Razzak Shamkhi - chairman of the Mandaean Charity Association in Denmark /Johannes van der Klaauw, Senior Resettlement / Niels Nymann Eriksen vicar and pastor for immigrants -  Copenhagen/ Majid AlKamisi - member of Mandaean World Congress, Mandaean activist‎‏

 

  صورة

 

بسم الحي العظيم                                                                            

الاخوات والاخوة المحترمون

بشميهون اد هيي ربي

الاخوات والاخوة المحترمون

منذ سنوات عديدة ونحن في الجمعية الخيرية المندائية في الدنمارك نعمل بهدوء في ايصال صوت اهلنا في سوريا الى البرلمان والحكومة وصناعي القرار كما عملنا مع مجموعة مناصرة وداعمة لقضيتنا المندائية وبالاخص موضوع انقاذ عوائلنا المندائية في سوريا و الحفاظ على المندائية ككيان ديني مستقل. وهذه الشخصيات الرفيعة المستوى هي اسقف الدنمارك ورئيس الحاخامات للديانة اليهودية في الدنمارك الذين يتابعون حالة المندايي في العراق وخارج العراق عن كثب .

 لقد تواصلنا في مراسلاتنا مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في جنيف والتي نحتفظ بكافة هذه المراسلات التي تناشدهم في الاسراع باتخاذ ما يلزم في إنقاذ العوائل المندائية والاسراع في اجراءات التوطين لهم . وقد تم الضغط  المتواصل طيلة السنوات الماضية على هذه الشخصيات المسؤولة صانعة القرار في جنيف. وكان لذلك الاثر الكبير في تعاطفهم وتفهمهم للقضية المندائية حيث انهم شكلوا مركز ثقل مؤثر في الضغط من خارج الطائفة مما اضاف بعداً دينياً وانسانياً في تفهمهم للقضية المندائية بصورة عامة .

ملاحظات من اجتماع  مكتب رئيس المفوضية في جنيف   14- فبراير- 2013

تألف الوفد من   :-

1-  السيد عبد الرزاق شمخي -  رئيس الجمعية الخيرية في الدنمارك .

Razzak Shamkhi -  chairman of the Mandaean Charity Association  in Denmark    

2- السيد ماجد الخميسي - ناشط مندائي عضو المؤتمر العالمي للمندائيين .

Majid AlKamisi -  member of Mandaean World Congress, Mandaean activist  

 والقس نيلس اريكسن -  النائب عن اسقف الدنمارك  و راعي  المهاجرين  كوبنهاغن .

 Niels Nymann Eriksen vicar and pastor for immigrants -  Copenhagen

وكذلك المتحدث باسم رئيس حاخامات الديانة اليهودية في الدنمارك الذي تعذر من الحضور واناب القس نلس للتحدث نيابة عنه .

المشاركين من المفوضية :-  

1 يوهانس فان دير كلاو -  المنسق رفيع المستوى لإعادة التوطين في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في جنيف .

2 أنديرا  بيكوفج ، مسؤولة مكتب الحماية للمفوضية في  الشرق الاوسط .

3 إدواردو يريزابيل  ، كبير مسؤولي إعادة التوطين .

Johannes van der Klaauw, Senior Resettlement Coordinator – 1  

Indira Beganovic, Protection Officer for the MENA Bureau in UNHCR - 2

 Eduardo Yrezabal, Senior Resettlement Officer - 3

اولاً –  تحدث القس نيلس مؤكداً على الأخذ في الاعتبار خلفية الاجتماع من الجانب الدنماركي ، بما في ذلك

بنت ملكر رئيس حاخامات الديانة اليهودية  في الدنمارك  في هذه العملية. وأشار إلى قضية حماية المندائيين الفرد , وحماية الثقافة المندائية , والدين  والتقاليد على حد سواء.

ثانياً -  قرأ السيد ماجد الخميسي الرسالة المعدة والموجه  إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في جنيف عن الوضع الصعب جدا للمندائيين في سوريا  . وأوضحت الرسالة ان هؤلاء الناس يعيشون في خوف ورعب عميق من أن العنف الطائفي المتزايد سرعان ما ستتحول ضدهم كما فعلت في العراق بعد عام 2003.

اختتمت الرسالة في نداء بالنيابة عن العائلات المندائية الـ  535 في امكانية  اعادة التوطين كمجموعة في بعض البلدان الاوربية أو إذا لم يكن ذلك ممكنا على الفور تعمل المفوضية على إيجاد ملاذ آمن مؤقت في الأردن او لبنان  .

ثالثاً - أجاب يوهانس فان دير كلاو أن إعادة التوطين كمجموعة لا يجري القيام بها إلا في حالات نادرة جدا, وعلى توفر سبب وجيه لذلك . واشار الى ان المفوضية لديها المعرفة التامة عن ان المندائيين كونها واحدة من المجموعات الأكثر ضعفا في العراق .

 كما صرح لنا أنه سوف نعمل على اعادة توطين المندائيين الذين تم قبولهم من قبل , نقل اعادة توطينهم الى لبنان ويتم طيرانهم من هناك إلى بلد إعادة توطينهم سيتم العمل بهذا القرار في الاسبوع او الاسبوعين القادمين .

كما نوه الى حالة المندائيين هناك بعدا من حجم التهديد الذي يواجهونه . أن المفوضية ليست في وضع يمكنها من العمل عليه, حيث ان صلاحياتها محدودة و مرتبطة بإجراءات السفارات وقوانين دولها بهذا الشأن . وفي اخر الحوار والنقاشات التي تركزت على السبل الكفيلة بإنقاذ العوائل المندائية خرجنا بمكسب كبير ومهم جداً ولأول مرة في تأريخ الطائفة المندائية  حيث وعدنا بأنه سوف يعمل على الاتصال باليونسكو ليطلب منهم كيف ينظرون الى التهديد ضد الثقافة المندائية وتقاليدها من أجل معرفة ما إذا كان هناك شيء يمكن القيام به من خلال مكاتبهم .حيث ستتم إتصالات وتنسيق مع منظمة اليونسكو للمطالبة بالنظر في التهديد الذي لحق ضد الثقافة المندائية وتقاليدها  و سيكون هنالك تنسيق عالي معنا واللجنة التي شكلت من ناشطي ابناء الطائفة  بما يخص هذا الشأن الهام  .

رابعاً - اشارة السيدة أنديرا  بيكوفج  مسؤولة مكتب الشرق الاوسط في المفوضية ان الإجراءات واحدة من التحديات الرئيسية التي تواجه مكتب المفوضية في سوريا هو الحصول على اتصال مع اللاجئين الذين يعيشون في سوريا. والآن كادرهم العامل في سوريا تقلص الى 50٪. كما اشارت الى ان مكتبهم مفتوحا كل يوم ثلاثاء لشؤون اللاجئين وطلبت من ممثلي المندائيين في سوريا رئيس الطائفة الشيخ رعد هاني وامين مجلس العوائل المندائية أن يحاولوا الذهاب إلى هناك مع قضاياهم إذا كان ذلك ممكنا. على الرغم من المحاولات في إنشاء الفيديو لإجراء المقابلات فقد ثبت أنه من الصعب جدا تحقيق تقدم في هذا المضمار الذي لم توافق عليه بعض بلدان إعادة التوطين مثل الولايات المتحدة التي لا تقبل مقابلات الفيديو وفقا لقانونها، ولكن  أستراليا وبعض الدول الأخرى توافق على ذلك .

لقد تم تمديد الجلسة الى ساعتين متواصلتين من النقاشات ، في الحقيقة تمكنا في ان نقدم لبعض صناع القرار في المفوضية حاجة المندائيين الماسة للمساعدة في انقاذهم , وهذا سوف يكون له الأثر الكبير في سياسة مستقبل المفوضية  فيما يتعلق بإعادة توطين هذه المجموعة. كما حصل لنا الانطباع التام بأن موظفي المفوضية قد اطلعوا جيداً بشأن محنة اللاجئين المندائيين و

 وجود قصور في طرح القضية المندائية كمعاناة لمجموعة و ليست هجرة أفراد.

وأخيرا فإننا نتطلع إلى الاستماع إلى نتائج مسعى المنسق رفيع المستوى يوهانس فان دير ، حيث أن هذه المنظمة يمكن أن تلعب دورا مهماً في حماية مستقبل الثقافة المندائية والتقاليد.

في اخر اللقاء تحدث السيد عبد الرزاق شمخي الى الحضور مستنداً الى المستشرق السويدي الذي ناشد العالم على الحفاظ على المندايي واصفاً اياهم بالجوهرة الثمينة  وعليهم الحفاظ عليها حيث يشكلون اقدم ديانة في العالم ما بين النهرين واعدادهم قليلة وهم الشاهد على العصور القديمة . ولهذا نطالبكم بان تتعاملوا  مع قضيتهم ليس من الجانب الانساني فحسب وانما من جانب الحفاظ على هذه الديانة من الانقراض و كمسؤولية تأريخية و ذخر بشري .

 كما تم ابلاغ المفوضية بالاعتداء الغاشم على احدى عوائلنا المندائية صبيحة يوم اللقاء في العراق

هذا وقد تطرقت الى قضية الترميذا رعد هاني الذي رفض ملفه في التوطين وطالبت المسؤولين في اعادة دراسة ملفه كونه رجل دين ويمثل روح الطائفة وديانتها وهذا الرفض فيه نوع من التجني على الطائفة وتم تزويدهم بصورة ورقة التوطين الخاصة بفضيلة الترميذا رعد هاني  , واوعدونا بالاتصال بمكتبهم في دمشق لفتح الملف من جديد .جديد .تحية اكبار واجلال الى عوائلنا في سوريا المرابطة والصابرة على مصيرها المجهول وسط رحى الحرب الدائرة هناك . دعائنا لهم ان يحفظهم مندادهيي ويسهل امرهم ويفرج عليهم كربهم .

هذا وقد ودعنا من قبل الجميع الى باب المفوضية بمثل ما استقبلونا بإحترام عالي .

اخذت بعض الصور التذكارية في هذه المناسبة .

هذا وقد دام اللقاء ساعتين .

ملاحظة  :-

 - كان من المفروض مشاركة الدكتور وسام بريجي في هذا اللقاء إلا انه تخلف عن الحضور لأسباب قاهرة

مع تحيات

      عبد الرزاق شمخي                                 ماجد الخميسي

رئيس الجمعية الخيرية المندائية                   الناشط المندائي المعروف

         في الدنمارك                              عضو المؤتمر المندائي العالمي

                                     15 / 2 / 2013