الباحث الالماني المستشرق البروفسور كورت رودولف

 

بسم الحي العظيم

 

فضيلة الريش أمة ستار جبار حلو رئيس طائفة الصابئة المندائيين في العالم

فضيلة الترميذا خالد الشاوي المحترم

ابناء طائفتنا الأحبة في كل أنحاء العالم

ان ديانتنا المندائية كانت وماتزال وستبقى عبر العصور من الديانات العريقة التي ثارت اهتمامات وبحوث وفلسفة الباحثين والعلماء الغربيين قبل الشرقيين ان الديانة المندائية هي من الديانات المحببة والمسالمة والقديمة والحديثة في  

قلوب الجميع , هذا ماأكده الباحث الألماني البرفسور كورت رودولف حيث قال بالحرف أن المندائية هي من الديانات المحببة والقريبة الى قلبي وحبي للمندائيين كبير لأنهم من اطيب الشعوب التي قابلتني

لقد كان هذا الحديث خلال الدعوة التي قدمت لهذا الباحث والعالم من قبل أهلنا  

المندائيين في مقاطعة شمال الراين في المانيا وبالفعل تمت استضافته مع    

زوجته على قاعة دوسلدورف قاعة المندائيين جميعا وقد  حضر اللقاء عدد كبير من عوائلنا صغارا شبابا وكبارا كما كان للأخوة من مدينة ميونخ

الحضور الفعال وكذلك أحبائنا وضيوفنا من هولندا حيث شاركوا جميعا   

مشكورين هذا اللقاء المهم الذي تناول فيه البروفسور كورت رودولف بداية   

حياته ودراسته للأديان القديمة وفلسفتها وكان من أهمها ديانتنا المندائية العريقة كما تكلم عن زياراته للعراق وقد كان ذلك عامي 1967 و1978

ولقائه بالمندائيين وتعرفه عن قرب على تقاليدهم وتراثهم وكذلك حضوره    

مراسيم الزواج في بغداد حيث كانا برفقته الأستاذ المرحوم غضبان رومي   

الناشى والمرحوم الأستاذ نعيم بدوي حيث اطلعاه على بعض منادي المندائيين   

وطقوسهم المختلفة وزوداه بمعلومات قيمة جدا وكذلك زيارته لمدينتي البصرة والعمارة ولقائه بالبروفسور صبيح السهيري هناك ومرافقته له .طرحت اثناء

اللقاء الذي ساده جو من المحبة والوئام العديد من الأسئلة التي تخص الديانة    

المندائية وقد أجاب عليها البروفسور بكل بساطة وأحترام,وقد قدم بعض   

النصائح للشباب للحفاظ على ديانتهم وتراثهم حيث قال أن المندائية باقية ولن تزول طالما هنالك عدد من رجال الدين واشخاص مهتمين بالمندائية يقدمون  

كل مالديهم من معرفة وعلم لهؤلاء الشباب وقد حث الجميع على قراءة الكثير  

والكثير في سبيل بقاء الديانة المندائية كما بقيت على مر العصور لقد كان بالفعل لقاءا مميزا استمر لعدة ساعات وكأنها دقائق الكل كان متعطشا لمعرفة   

المزيد والمزيدعن ديانتنا الأصيلة لأنها بالفعل ديانة لاحدود لها.

انشاءالله سوف يكون لنا مع البروفسور كورت رودولف لقاءات قادمة حيث   

قدمت له عدة دعوات منها حضور بعض المناسبات الدينية وكذلك حضور   

طقوس زواج او طقوس التعميد او في أي مكان أخر يجمع المندائيين على الخير والمحبة,لذلك نرجوا من الجميع المزيد من الحضور ومن كل مكان وستكون قلوبنا مفتوحة للجميع.

شكرا وألف شكر لرجال ديننا الأفاضل

شكرا لكل من ساهم وسيساهم في حضور مثل تلك اللقاءات التي لاتعوض   

والتعرف عن قرب على مثل هكذا باحثين وعلماءالف شكر وتقدير للبروفسور صبيح مدلول السهيري لمساعدته وأتصاله بقاعة دوسلدورف للأتصال بهذا الباحث والعالم.

نبذة مختصرة عن البروفسور كورت رودولف

مواليد03.04.1929 في مدينة دريسدن شرق المانيا

خريج جامعة لايبزك الألمانية

من ابرز العلماء الألمان الذين اهتموا بتاريخ الأديان وفلسفتها ومن اشهر كتبه

النشؤ والخلق في النصوص المندائية تأليف البروفسور كورت رودولف اعداد وترجمة البروفسور صبيح السهيري

حيث يعتبر هذا الكتاب احد اهم الكتب التي تعمقت في شرح النصوص المندائية ويعتبر مرجعا جيدا

للدراسات والبحوث العلمية حول الديانة المندائية ونصوص كتبها

الغنوصية عام 1987 باللغة الانكليزية

المندائيون باللغة الالمانية 1960-1961

كتاب باللغة الانكليزية عن المندائيين لايدن 1978

كما قام البروفسور كورت رودولف بالتدريس في عدة جامعات اميركية

هو الان متقاعد الا أنه لايزال عضوا فخريا مدى الحياة في الاتحاد الدولي   

لتاريخ الأديان يسكن حاليا مدينة دوسلدورف.

والحى مزكى

هذه بعض صور اللقاء الذي جمعنا بالبروفسور في قاعة دوسلدورف