عذرية الفتاة ( البهارة ) في الشرع المندائي / المجلس الروحاني الأعلى / رجال الدين / استراليا

 

عذرية الفتاة ( البهارة ) في الشرع المندائي

بشميهون إدهيي ربي

كشطا اسيخ قيمخ ... الحق دوماً يشافيكم

الممتلئ بمحبةِ الصدق كالأب الصالح .. يجلب الرزق لأبنائه وأغراسه

كنزا ربا اليمن (م (

( بتولتا .. الفتاة الباكر ) تسمى الحياة العضمى ( ماربا ربا ) اي الرحم الكبير بينما رحم المرأة ( ماربا زوطا ) الرحم الصغير

( ماربا ربا ) اي الرحم الكبير ..

وهو عبارة عن عالم نور صغير مقفل كي لا يتسنى للمخلوقات والأفكار الظلامية العبث بهِ ، حيث يبقى هذا العالم نقياً طاهراً لدى البنت الباكر ، ويشهد بصدقه الملائكة في ملكوت النور ، اما البكورية فهي الدليل على العفة والصدق والنقاء والإيمان والحق .. لدى الفتاة الباكر ، فهي تحافظ على هذه الهدية النورانية التي اودعها الحي بمشيئته وحكمته ، ولم ولن تخون هذه الثقة التي اولاها لها الحي .

أما التي لا تحافظ على عذريتها .. فقد استهانت بكل القيم النورانية التي أسسها الحي في نظام محكم .. وسمحت لنفسها ولفكرها الضعيف الفقير لحكمة وعظمة الحي العظيم (م) ، العبث بهذه الوديعة النورانية .. وبذلك فهي خانت الثقة التي اولاها الحي لها .. وقد تجاوزت الحدود بحق نفسها ، وتجاوزت على الثوابت بحق خالقها الحي العظيم (م)

النصوص والشرع المندائي الذي يعطي قيم سامية بحق الفتاة الباكر .. وان البكورية هي التاج المبارك للعفة والنقاء والإيمان الذي تتصف بهِ الفتاة ..

النص الأول :

مكانة رجال الدين في المجتمع المندائي من خلال احترامهم لنصوص شرعهم المندائي

عندما تحدث أبو الأثري .. وهو جالسٌ عند عين الماء والسندركا في عوالم النور .. مطلعاً مترقباً من منبع النور .. وقال متحدثا ً ....

كم يؤلمني حال الترميذي والناصورائيين الباقين في نهاية الدارة ..

إذ افكارهم وسيماؤهم اصبحت سوداء ( سهوة اد بيشة ) .. ولا ينال النور منهم أحد .. طالما ...

انهم يقرءون ما تيسر من علم الناصريوثا ( التعاليم والمفاهيم والشرع السماوي ) .. ويحرفوا ويعملوا حسب افكارهم ..

فمنهم ( الترميذي ) من يجزم بعمل مراسيم الزواج

والناصورائي ( الكنزبرا ) يكون متساهلاً بإتقان عمل هذه المراسيم ..

ومنهم ( الترميذي ) من يعمل على رفع تاج الملكوت للمرشح ( الشوليا (

ومنهم من يهتم بأمر عمل الأحراز ..

ومنهم من يقلل من شأن الرهمي ( ادعية الرحمة ) ويتجاهل الشرع ( السيدري) ..

ومنهم من يجهل ويقلل من قيم وشأن المسقثا والمصبتا .. والتي بمجملها لو أُتقنت بشكلٍ صحيح لطهرتْ واتقنت ايمان جميع الأنفس ( النشماثا ) .

اترسر والف شيالا / ج1/ س32

هذا النص المبارك .. والأكثر من صريح .. يتحدث بشكلاٍ واضح ان الشرع المندائي هو شرع الحي العظيم (م) الذي ارسله بيد الملاك الطيب المحبوب هيبل زيوا (م) لكي يستنير بهِ ادم وذريته .. ولذلك على كل رجل دين ان يفهم القيم السامية بهذا الشرع .. وان لايسمح لنفسه مهما كانت الضروف بالتجاوز على الشرع ووضع افكاره ومعرفته الفقيرة كحل بديل عن هذا الشرع ..

النص الثاني :

التأكد من عذرية الفتاة التي لم يصيبها اي شائبة جنسية او تدخل طبي ، قبل البدأ بمراسيم الزواج والدخول الى اليردنا .

اتحدث لكم عن التكاثر والتناسل والأنجاب ... بعد ان تتم الشراكة الزوجية ويصبح لهم ابناء .. بشهادة مَّن يـُشهد عليه ... وتلك الشراكة الزوجية أسم مَّن ذكر عليها ... وحين تتم الموافقة ... بوجود عذرية الفتاة قبل ان تذهب الى اليردنا .. وتتقبل الأدعية والتسابيح .. طالما ان عهد شهادة العروس للعريس .. هو رأس الكلام .. بل هو بداية الكلام .. طالما ان الكلمة ( القسم ) هي اقدم من وجود الأثري .

اترسر والف شيالا / ج5/ س312

(كينثا قدميثا  (

العذرية التي لم يصيبها اي شائبة جنسية او تدخل طبي

في هذا النص المبارك يتحدث عن الفتاة الباكر التي حافظت على عذريتها من اي شائبة جنسية او تدخل طبي ... حيث يتحدث النص بشكل واضح وصريح حول شرعية الزواج ( نصبيثا قدميثا ) بين الشريكين .. وهنا يؤكد النص من كان الشاهد على عملية مراسيم هذا الزواج والمقصود هنا ( الشهادة الشرعية التي تتم بشهادة الحي العظيم (م) وبحضور 24 ملاك من عالم النور في هذا الزواج .. وأن حضور الملائكة تتم فقط بوجود الكنزبرا وتاج الكنزبرا الذي يُثبت لزواج الفتاة الباكر فقط ) ، ومن ثم يؤكد اسم مَّن نطق على شرعية هذا الزواج والمقصود هنا ( ان هناك نصوص تخص الزواج في كتاب الزواج تقرأ فقط للفتاة الباكر .. وأن بقراءة هذه النصوص سيكون هناك ملائكة شهود على شرعية هذا الزواج ) .. ومن ثم يؤكد النص بشكل واضح إن شرعية الزواج تتم بعد التأكد من عذرية الفتاة ( التي تتم في نفس اليوم صباحاً قبل مراسيم المهر ) والذي يصفها بالنص بشكل اكثر من دقيق ( كينثا قدميثا ) .. اي العذرية الكاملة الأولى التي ولدت بها الفتاة منذ طفولتها لحين ان تبلغ وتجهز للزواج دون اي تلاعب .

اي العذرية التي لم يصيبها اي شائبة جنسية او تدخل طبي

ومن ثم يعود النص ليؤكد على الشهادة .. ان ثقل الشهادة الذي تقسم عليها الفتاة والشاب ايضاً أمام الكنزبرا وملائكة النور والذي يصفه بأن وجود الكلمة كان قبل وجود الأثري في عوالم النور .. لهو عهد كبير وعظيم وذو مسؤولية كبيرة على الفتاة والشاب يقع عاتقها ...

وان احترام العقيدة والشرع المندائي يجب ان تكون تامة بشهادة الفتاة والشاب .. واذا كان هناك اي شائبة او عدم موافقة وقبول من جهة الشاب او الفتاة .. عليهم الأعتراف بها قبل البدا بمراسيم الزواج .

وبهذا الصدد يطرح بعض رجال الدين .. ان موضوع التأكد من عذرية الفتاة .. وهو غير وارد بالشرع المندائي .. وان موضوع الكشف هو الكشف واختيار الفتاة فقط .. وخير جواب على هذه الأراء الشخصية لبعض رجال الدين .. هو هذه النصوص المباركة وشرعيتها التي تعطي القيمة والمكان النبيلة للفتاة والشاب على حدٍ سواء .

النص الثالث :

الملائكة الشهود في مراسيم الزواج فقط يقرأ للفتاة العذراء .

مَّن جهز العرس للعريس .. ومَّن منح الخاتم له ... ومَّن كشف على عذرية زوجته .. التي جاءت من مدينة روهمايي

أن هيبل هو من جهز العرس للعريس .. وشيتل من منح الخاتم له .. وكانات هي التي كشفت على عذرية الفتاة .. التي جلبوها من مدينة روهمايي .

كتاب قابين شيشلام ربا / ص 51

نص مبارك من نصوص قابين الذي يتلى في مراسيم الزواج فقط للفتاة العذراء .. وهنا الحدث للزواج المثالي والرمزي للملاك شيشلام ربا (م) .. على شريكته ازلات ربتي(م) .. ونحن المندائيين نقتبس هذا الشرع السماوي لأداء كل طقوسنا الروحانية السامية .. والنص يتسأل من الذي يمنح الخاتم للعريس ومن يكشف على عذرية الفتاة التي جلبوها من قرية روهمايي ( قرية المحبين (

يكون الجواب .. ان الملاك هيبل هو من يكون مسؤول على قدسية العرس .. والملاك شيتل هو من منح الخاتم للعريس .. والملاك كانات نطيفتا من يكشف ويطلع على عذرية الفتاة .. لتصعد هذه الشهادة الى بيت اباثر .. وهنا تأكيد واضح ان عذرية الفتاة الباكر له دور كبير بشرعية الزواج للبدأ بمراسيم الزواج .. وان كانات نيطفتا هي ملاك انثوي الذي يطلع على عذرية الفتاة ..

النص الرابع :

البدا بمراسيم الزواج بعد التأكد من عذرية الفتاة .. وموافقتها بإجراء المراسيم

في مراسيم الزواج .. عندما يقف الكنزبرا عند باب الأندرونا .. والعريس يقف على يساره .. ويقدم التحية ويردون بمثلها .. ويقول . سنبدأ اليوم بمراسيم زواج العريس .. حيث أعددنا كل مستلزمات الطقس .. وكشفنا على عذرية الفتاة .. وطهرنا يديها .. واعطيناها الخواتم الأحمر والأخضر ... ديوان شرح قابين شيشلام ربا

في هذا النص المبارك .. الذي يرد في شرح مراسيم طقس الزواج .. وهنا يؤكد الكنزبرا القائم بزواج الفتاة الباكر .. يرسل الكنزبرا احد الترميدي ومعه الهدايا والخواتم .. حيث يذهب الى اندرونا العروس ( الكلة ) حيث العروس جالسة ويقدم لها الترميذا الخواتم الأحمر والأخضر ( واللذان يمثلان الناصيروثا الأيمان والحق والقوة باليد اليمنى .. والحياة الدنيا باليد اليسرى ) اما الهدايا الحلويات فهي ( الجوز واللوز والتمر والزبيب ) وهذه تباركاً باسم العريس بان تصبح حياة العروس جميلة وسعيدة مثل هذه الحلويات .. فحين تقبل العروس كل هذه الهدايا والخواتم فأنه يمثل الموافقة والقبول والرضى بالبدأ بمراسيم الزواج . فيردد الترميدا دعاءا مباركا لها بهذا القبول . وهنا امرين مهمين يحدثان في هذه الفقرة المهمة من الطقس ..

1-  لا يمكن ان يرسل الكنزبرا الترميذا الى العروس ما لم يتم التأكد من عذرية الفتاة في صباح نفس اليوم .

2- وهنا عندما تقبل العروس بقبول الخواتم والهدايا .. هذا يعني موافقتها النهائية على قبول هذا الزواج وهذه الشراكة .. وهنا اذا رفضت العروس لأي سبب كان .. قد يكون بالأجبار او ما شابه .. فسيتم الغاء هذا الزواج ولم يصيب الكنزبرا اي نقص ديني .. واما الفتاة فهي قد كسرت الكشطا التي هي الكلمة الموضحة في النص التالي :

في ذلك المكان السني تحدث الملاك الطيب هيبل زيوا سائلا الملاك كشطا ياقرا ..

اتحدث معك بخصوص البنت الباكر وخطيبها الذين يحفظون الكلمة والوفاء في قلوبهم .. ويقسمون بالكشطا امام هيي ... وثم يتراجعون عن كلامهم وقسم الكشطا الذي اخذوه على انفسهم .. اقول لكم انا هيبل زيوا ان الكلمة هي الكشطا .. بل ان الكلمة هي اقدم من الكشطا .. وكل من يكسر الكلمة التي هي الكشطا فيجب ان يصطبغ بصباغة الملاك كانات نطيفتا .. التي هي خمسين صباغة شفاءاً لهذه الخطيئة . ترسر وألف شيالا ج / نص

النص الخامس :

الصباغة الكبرى ( 360 صباغة ) وكسر عهد عذرية الفتاة .

اذا كانت هناك انثى قد فقدت عذريتها ... والكنزبرا القائم على طقس الزواج لم يكن على معرفة .. ( فهذه تعتبر خطيئة كبرى بحق الفتاة وحق الكنزبرا ) .. ويجب على الكنزبرا ان يصطبغ 360 صباغة ... لكي يشفى من هذه الخطيئة .. وبعدها يمكن ان يزاول عمله الديني بكل يسر .. والفتاة التي فقدت عذريتها تصطبغ مع زوجها وابنائها اذا كانت لديها عائلة .. بنفس الصباغة التي اصطبغ بها الكنزبرا .. واذا علمت بذلك ولم تعالج خطيئتها .. سيكون جزاؤها عقاباً شديداً في عالم مليئ بالظلام .

اترسر والف شيالا / ج1/ س80

وهنا في هذا النص المبارك .. الذي يتحدث عن عذرية الفتاة بشكلاٍ واضح .. حيث ان تاج الكنزبرا له ارتباط وثيق جداً بتاج الفتاة ( عذريتها ) .. فأذا شهدت الفتاة كما هو موضح في النص الثاني .. وتمت الشهادة على هذا العهد وكان هناك تلاعب طبي او تدخل جراحي بعذرية الفتاة .. فأن الكنزبرا القائم على هذه المراسيم سيصاب بنزولية كبيرة 360 صباغة لكي يعود الأتقان والهيبة الى تاجه الذي سقط .. بسبب عدم عذرية ( تاج الفتاة ) . وعلى الزوجة وزوجها وابنائها العمل بنفس العلاج الصباغة الكبرى 360 صباغة .

وأخيراً هي دعوة لكل رجال الدين

رأس الأستقامة ان تَدين نفسَك

كنزا ربا اليمن (م)

ماري امزهرلخون ... الحي دوماً يرعاكم

رجال الدين / استراليا

المجلس الروحاني الأعلى

لجنة انكرثا دنهورا