strict warning: Only variables should be passed by reference in /customers/a/a/7/mandaean.dk/httpd.www/modules/book/book.module on line 560.

الصلاة المندائية / للربي رافد الريش امة عبدالله

                        الصلاة المندائية

 

الربي رافـد الريش امه عبد الله الكنزي برا نجم السبتي

منشورات نهرين

الصلاة الانفرادية والاجتماعية من واجبات الملائكة والإنسان المندائي الدينية، ( فتا بَميهون كلهن إثري ومشبيلا لهاهو مَـلكا راما اد نهورا ـ ونطق جميع الاثريين مسبحين لمَلك الأنوار العلي ـ كنزا ربا ) وكذلك ( نهور نهورا وتقنا زيوا لكلهن المي اد قياما قوداما منهرانا بزيون اهبلون بوثا وتشبهثا ـ نور ساطع وضوء تقن لكل العوالم، ماثلة امامه منورة ٌ بنوره تصلي له وتسبح ـ كنزا ربا ). الصلاة فعل بها ترتقي نفسنا الى الحي الأزلي لتؤدي له الاكرام ولتطلب نعمته، في كل الأيام ومن عهد الإنسان الأول آدم ( ع ). وهي التكلم مع الحي العظيم وطلب ما نحتاج اليه مع الشكر لأجل المراحم الإلهية. من الواجب ان نصلي، ان الرب هو خالقنا من الضروري ان نؤدي له السجود ونعترف بإحساناته إلينا. زيدوا على هذا اننا جميعا ً خطأة فمن الواجب ان نتوب اليه ونستغفره وكل هذا يتم بالصلاة. وقد امرنا بها الرب العزيز في كتابنا المقدس ( كنزا ربا ) اذ قال ( أبحثوا تجدوا، إسألوا تسمعوا ). يجب اذا ً ان نصلي في اوقات الصلاة كل يوم وأيام الآحاد والأعياد المكرسة للحي العظيم وعند الاخطار والتجارب والصعوبات التي تلاقينا في هذه الحياة وذلك لكي نستنجد بالرب القوي القادر أن يغيثنا دائما ً حينما نطلب معونته.

ولكي تكون صلاتنا مقبولة عند الحي الأزلي يجب ان نفهم الجمل التي تلفظ في الصلاة، وان تتم بانتباه واتضاح ونقاء ويقظة وثقة وثبات ، أي يجب ان نبقى خالين ومعطلين عن ما نقوله أو نفكر فيه بالصلاة مجتهدين في طرد كل الافكار الغريبة والمادية التي تشوش عقلنا.

فالصلاة المندائية تتلى مسموعة وغير مسموعة وتقدم في البيت أو موضع الاجتماع ( بيت مندا ). والمندائي لا يصلي ولا يتشفع الا للحي الأول العظيم ( هيي قدمايي )،( بسم الحي العظيم. لك ايها الحي الصلاة، التسبيح، السجود، الوقار، التمجيد، التبريك ـ سيدرا اد نشماثا ). ويجوز لنا ان نطلب جميع ما نحتاج اليه للنفس والجسد حتى خبزنا اليومي. وكان جميع ( الناصورائيين ) المتبحرين في الدين والمرسلين المندائيين مشهورين بالصلاة، وكثيرا ً ما أنفرد ( يهيا يُهانا ) يوحنا الصابغ في نهر الاردن وجبال أورشليم ليصلي للحي الأزلي.

لا تنحصر الصلاة في موضع، بل يجوز ان يصلى في اي موضع طاهر مع حفظ أوقات الصلاة. اما هيئة الجسد في الصلاة، يجب على من يصلي أن يتبع شروط الصلاة ادناه. ولا يعترض على الصلاة الا الذين يكفرون بالرب. الصلاة تقتضي فكر التسليم بوجود الرب ومسؤولية الإنسان المندائي ولا معنى لها لمن ينكر هذا التعليم. ( بسم الحي العظيم. إني نويت أن أرفع عيني وكتفي وذراعي بأتجاه المقام الذي كله حياة وضياء ونور ووقار، ذلك المقام الذي يبحث المرىء فيه فيجد ويقول فيسمع ويسأل فيجاب ويعطى، يوما ً بعد يوم وساعة بعد ساعة.سيدي العليم إني أستعطفك واطلب منك هذه الساعة إلتماسا ً واسعا ً كبيرا ً ليس قليل الشأن، من أجل هؤلاء الذين أحنوا ركبهم على الأرض وبسطوا أياديهم إلى الوسط رافعين إياها نحو العلا. إنهم سبقوا عبادة الأصنام والصور والتماثيل المصنوعة من الطين والآلهة المصنوعة من الخشب وغيرها من الأعمال الباطلة الأخرى وبأسم الحي العظيم المتفرد شهدوا ـ سيدرا اد نشماثا ). فنحن نصلي الى اله حي عظيم متفرد عارف أفكارنا وقادر على كل شيء، يستمع الصلاة وقد جعلها شرطا ً لنيلنا البركة من لدنه.

وتفيد الصلاة بتنبيه العقل وتنوير الضمير وحثنا على الاتكال على الحي العظيم وتغيير افكارنا، بحيث يمكن للرب ان يمنحنا ما نطلبه. حيث يقول: ( ان كل مندائي يؤدي الصلاة ويديم قيامه هذا، فأن معونة الحي ستأتيه وتستقر عليه وتكون له القوة والاستقامة ـ سيدرا اد نشماثا (.

وهذا جدول بأهم الصلوات المدونة في الكتب الدينية المندائية المقدسة:

1 ـ صلاة الاباء القدامى 2 ـ صلاة اتحاد الزوجين 3 ـ صلاة الأحد 4 ـ صلاة الأرتقاء والعروج بالنفس 5 ـ صلاة الاسماء المقدسة 6 ـ صلاة الاعتراف بالخالق 7 ـ صلاة الاغتسال 8 ـ صلاة الاكساء 9 ـ صلاة اكليل الآس 10 ـ صلاة الانبثاق 11 ـ صلاة البخور 12 ـ صلاة التحلل من خطيئة النحر 13 ـ صلاة تحية الحياة 14 ـ صلاة الترخيص بالتعميد 15 ـ صلاة تكريس بيت مندا 16 ـ صلاة تكريس الراية 17 ـ صلاة الحروف المندائية 18 ـ صلاة حفظ الزوجين 19 ـ صلاة حفظ الكتاب المقدس ( كنزا ربا ) 20 ـ صلاة حل التاج الديني للترميدا 21 ـ صلاة حل الراية 22 ـ صلاة الخبز المقدس والماء المقدس 23 ـ صلاة الذكرى ورأس الشهر المندائي 24 ـ صلاة الراية المقدسة للمتعمد 25 ـ صلاة رحمة الرب للمتوفى 26 ـ صلاة رسم التاج الديني للترميدا 27 ـ صلاة زيت السمسم لبركة المتعمد 28 ـ صلاة سر الترميدا 29 ـ صلاة السلام الملائكي 30 ـ صلاة الشراب المقدس للزوجين 31 ـ صلاة شهادة المتعمد للعماد 32 ـ صلاة طرد الأرواح الشريرة 33 ـ صلاة طعام الغفران 34 ـ صلاة طلب التوسل 35 ـ صلاة طلب المغفرة 36 ـ صلاة عهد الزوجين 37 ـ صلاة عيد شوشيان 38 ـ صلاة فك اللثام 39 ـ صلاة الكنزي برا لبركة العروس 40 ـ صلاة الكنزا ربا لدفن الميت 41 ـ صلاة عهد الشكندا للترميدا 42 ـ صلاة الملابس الدينية 43 ـ صلاة النحر 44 ـ صلاة الوضوء 45 ـ الصلاة اليومية الوقتية.

واطول صلاة هيي صلاة الـ ( رَهمي ) للترميدا المرسم، وتنقسم الى ثلاثة أقسام 1 ـ صلاته لاجل نفسه 2 ـ لاجل روحه 3 ـ لاجل حفظ معلمه.

فالصلاة المندائية تعني ذكر الحي الأزلي مع التسبيح والتبريك والحمد، وتتدرج الى دعاء واستغفار المصلى، ثم تتصاعد الى التخلص من الشر، واخيرا ً الى الشكر والتمجيد. وتصاحب هذه الصلاة المندائي من سن التكليف الديني الى الوفاة، ولا يمكن أن يعوض عنها.

وأسمى الصلوات وأهمها للفرد المندائي هي الصلاة اليومية الوقتية التي علمها الملاك جبريل ( هيبل زيوا ) بنفسه لآدم وحواء ( ع ) عندما اخذ بنداء الحي العظيم ( علمهم الصلاة والتسبيح بغيه أن يجيئوا ويمثلوا أمام رب جميع العوالم ويحمدوا إياه شاكرين ) كذلك ( هذا هو الصوت الاقدم الذي وهبناه آدم أبا البشر فسجد وسبح لمَلك الأنوار العلي ـ كنزا ربا ). فعلى الفرد المندائي أن يقوم بواجب الصلاة اليومية التي جمعت كل العناصر الازمة التي تعبر عن الخشوع للرب، فحوت الوقوف نحو جهة الشمال والسجود للرب مَلك النور السامي.

وقبل أن تبدأ الصلاة على المصلي أن يقوم بشعائر الوضوء المتضمنة غسل الايدي والوجه والاذن وغيرها من أعضاء الجسم، ويجب أن يكون الوضوء بالماء الجاري، ولا يجوز الجمع بين صلاتين بوضوء واحد. كانت الصلاة تجرى خمس مرات في اليوم زمن الرجل الأول آدم ( ع ) ( ثلاث مرات في النهار ومرتين اثنتين في الليل ـ كنزا ربا ). وبأمر من النبي يحيى ( ع )، أصبحت تجرى ثلاث مرات ٍ يوميا ، وكما يلي:

1ـ صباحا ً بعد ظهور الضياء 2 ـ ظهرا ً بعد سبع ساعات عن صلاة الصبح 3 ـ عصرا ً قبل استدارة الأرض عن نور الشمس. حيث إتخذ الدين المندائي ظاهرة النهار والليل لاخبار المؤمنين بحلول وقتها. والصلاة عادة تجرى باللغة المندائية. وأول مبدأ من مبادىء الصلاة هو أن يحب المصلي مخلوقات الرب ويطهر قلبه من أرجاس الحقد حيث ورد في تعاليم النبي يحيى ( ع ) ( رأس صلاتك وتسبيحاتك أن تحب مخلوقات الرب ـ دراشا اد يهيا )، وثانيا ً أن يضع المصلي على رأسه غطاء من القماش الابيض ليحاكي مظهره البهاء والنور، حيث علم وافصح وتكلم الحي العظيم: ( كل مندائي صادق ومؤمن، عندما يستيقظ من النوم يضع غطاء ابيض على رأسه أسوة ً بالسر العظيم للنور والضياء والوقار، ويتلو عند ذلك الصلاة ـ سيدرا اد نشماثا ).

تتكون الصلاة اليومية الوقتية من ثلاث شعائر هما:

1 ـ الوضوء أو الرسـم بالماء ( رشـاما ). 2 ـ السلام الملائكي أو التبريكات ( براخا ). 3 ـ الصلاة اليومية الوقتية. 1 ـ الوضوء ( رشاما ) أ ـ الرشـم أو الرسـم في المندائية، كـما فـي العربية، يعني العـلامـة أو الطابع المميز، والكـلمة المندائية ( رشـاما ) هي علامة المندائي لان رشـمه أو طابعه هـو الاغتسال بالماء الجاري وليس النار أو الزيت أو المسـح أو غيرها. فهـو يقول: ( رسـمي ليس بالنار ولا بالزيت ولا بالمسـح، رسـمي بالماء الجاري العظيم ماء الحياة )، ب ـ كان قصد الرب من هذا الرسم ( رشاما ) هو تطهير وتكريس اعضاء جسمنا للعمل كما

يريد لها خالقها، لتسلك طريق الحياة الطاهرة، طريق الكمال الأزلي.

تؤدى هذه الشعيرة ثلاث مرات يوميا ً قبل الصلاة ( براخا )، حيث يقترب الشخص من الماء ويكون جالسا ً قائلا ً:

بأسماء الحي العظيم. تبارك الماء الجاري ماء الحياة، نهديك السلامة والزكاة يا أبا الأباء الملك برياويس، أيها النهر الكبير لماء الحياة. " النية تقرأ في البداية ".

بأسماء الحي العظيم. أطهر يدي بالعهد وشفتي بالايمان لينطقا بكلام النور. ليكن ضميري نقيا ً ومن عقيدة النور. " غسل اليدين ".

تبارك أسمك وسبحانه أسمك سيدي مندا اد هيي، تبارك سبحانه ذو السيماء العظيم الجليل الذي من ذاته إنبثق. " غسل الوجه، ويعاد المقطع ثلاث مرات ".

أنا فلان بن فلانة، أرتسم برسم الحياة، إسم الحي وإسم مند اد هيي منطوق ٌ علي. " رسم الجبهة بالماء من اليمين الى اليسار، ويعاد المقطع ثلاث مرات ".

أذناي تصغيان لصوت الحياة. " غسل الاذنين، ويعاد المقطع ثلاث مرات ".

أنفي يستنشق رائحة الحياة. " غسل الانف، ويعاد المقطع ثلاث مرات ".

رسمي الذي ارتسم به ليس رسما ً بالنار ولا بالزيت ولا بالمسح، رسمي بالماء الجاري العظيم ماء الحياة، الذي لا يجحد الإنسان قدرته. اسم الحي واسم مندا اد هيي منطوق ٌ علي.

الظلام مدحورٌ والنور قائم ٌ. اسم الحي واسم مندا اد هيي منطوق ٌ علي. " رش قليل من الماء الى منطقة الورك ".

فمي ملؤه الصلوات والتسابيح. " غسل الفم، تأخذ الماء الى الفم وترميه الى الجهة اليسرى، ويعاد المقطع ثلاث مرات ".

ركبتاي مثنيتان ساجدتان للحي العظيم. " غسل الركبتين، ويعاد المقطع ثلاث مرات ".

رجلاي سالكتان طريق الحقيقة والايمان. " غسل الساقين، ويعاد المقطع ثلاث مرات ".

أنا فلان بن فلانة، اصطبغت بصباغة بهرام العظيم إبن العظماء، صباغتي تحرسني وتسمو بي الى العلا. اسم الحي واسم مند اد هيي منطوق ٌ علي. " أرم ِ الماء على الرأس ".

لترفع أيدي السبعة والاثنا عشر عن قدمي ولا تتسلط علي. اسم الحي واسم مندا اد هيي منطوق ٌ علي. " غسل القدم اليمنى ثم اليسرى في الماء ".

2 ـ السلام الملائكي ( براخا )

تتلى بعد الانتهاء من الرسم بالماء ( رشاما ) التي ذكرناها أعلاه، ولا تقبل صلاة المصلي اذا كانت صلاته بغير وضوء ( رشاما )، لان الوضوء من أركان الصلاة المندائية، ويكون المصلي واقفا ً متجها ً الى القبلة نحو الشمال قائلا ً: ( الحي موجود، الرب موجود، العليم موجود. أشهد بالحي مَلك الأنوار العلي، الرب الذي انبعث من ذاته، ليس بباطل ولا مبطل أسمك أيها الحي المولى العليم، سبحانك أيها الحق الشافي ). وتختتم هذه التبريكات بالسلام الملائكي الجماعي وتلك صلاة قصيرة يهدى بها السلام الى الملائكة الاطهار والاباء القدامى الابرار ومنهم آدم وهيبل وشيتل وأنش وبهرام وسام ويهيا يـُهانا، وتختم بالقول: ( السلام عليكم أيها الملائكة والأثريون والمساكن والمياة الجارية وبيوت العبادة في عوالم النوار جميعكم. السلامة والزكاة وغفران الخطايا سيكون لهذه النفس التي تخصني أنا ( فلان بن فلانة ) الذي دعا في هذه الصلاة، ومراحم بيت غافر الخطايا تكون لي ).

3 ـ الصلاة اليومية الوقتية

أ ـ صلاة الصبح: وتتلى بعد الانتهاء من الوضوء ( رشاما ) والسلام الملائكي ( براخا ) التي ذكرناها أعلاه، ويكون المصلي واقفا ً، متجها ً الى الشمال، ويجب ان ينحني كلما ذكر كلمة السجود ( انا سغدنالا ومشبينالا ) أنا أسجد وأسبح له، ولا يجوز الجمع بين صلاتين في وقت واحد، قائلا ً: ( بسم الحي العظيم. انهضوا انهضوا أيها المختارون الصالحون، قوموا أيها المسالمون المؤمنون، أنهضوا واسجدوا وسبحوا للحي العظيم، وسبحوا للملاك شيشلام العظيم، وسبحوا للمنشأ الكوني الخفي ذو الضوء الشديد، وسبحوا لياور العظيم وإزلات الكبيرة، وسبحوا لسيمات هيي التي منها كانت كل العوالم، وسبحوا لينبوع سن الشريعة التي كان منها أب الأثريين. أنا أسجد وأسبح الى ذلك الملاك السامي العظيم للنور الحنان الذي يفيض بالرحمة ).

( بسم الحي العظيم. رسول النور الطيب، الذي يذهب الى بيت الرحمة، جاء وثبت كلماتي لأفتح فمي بالتسبيح وأسبح للحي العظيم، من البداية الى النهاية ).

( بسم الحي العظيم. للحي أسجد، ولسيدي مندا اد هيي أسبح ولذلك السيماء العظيم ذي الوقار، الذي أنبعث من ذاته ).

ب ـ صلاة الظهر: وتتلى مثل الصلاة السابقة قائلا ً:( بسم الحي العظيم. أنا أسجد للحي الأزلي، وأسبح لمندا اد هيي ولذلك السيماء العظيم ذي الجلال، الذي أنبعث من ذاته ).

ج ـ صلاة العصر: وتتلى مثل الصلاة السابقة قائلا ً:( بسم الحي العظيم. أذن الإذان وحانت الرحمة، لقد أذن سيد الصلوات، ووصل موقظي هيبل، وواعظي شيتل، ورافع تراتيلي أنش، وصابغ صباغاتي شلماي، ومقوم صلواتي ندباي ).

( بسم الحي العظيم. رسول النورالطيب، الذي يذهب الى بيت الرحمة، جاء وثبت كلماتي لأفتح فمي بالتسبيح وأسبح للحي العظيم، من البداية الى النهاية ).

( بسم الحي العظيم. للحي أسجد، ولسيدي مندا اد هيي أسبح ولذلك السيماء العظيم ذي الوقار، الذي أنبعث من ذاته ).

وللصلاة نواقض مثل الحيض عند المرأة، والجنابه عند الرجل، وفترة النفاس عند المرأة، كما توجد مبطلات للصلاة مثل الكلام أثناء الصلاة والبكاء والاكل أو الشرب، وكل ما يخل بقدسية الصلاة أو يخالف الادب.

وبالاضافة الى جميع الصلوات التي ذكرناها، نجد مقاطع أو صلوات قصيرة يرددها المندائي في مناسبات تتكرر مرارا ً، ومنها قولهم ( اد من نافشي افرش ) الذي أنبعث من ذاته " نفسه "، وتقال عند توحيد الرب. وقولهم ( بريخت ماري مشبا ) بركات الرب سبحانه، وذلك عند توفر خير أو توفيق أو بركة. وقولهم ( فرواه ماري ) الحمد لربي، وتقال عند توفر الصحة والخير والحالات الجيدة. وقولهم ( من ريش بريش ) من أوّل باوّل، وتقال في اكتمال الشيء. وقولهم ( مقيمتون هيي قدمايي ) انك قائم أيها الحي الأزلي، وتقال وقوفا ً عند الاعتراف والتمجيد للحي. وقولهم ( وهيي زَكن ) والحي الزكيّ، أو ( ومشبين هيي ) وسبحان الحي، وتقال في نهاية كل صلاة. وقولهم ( رواها اد هيي نهويله ) راحة " رحمة " الحي تكون له، وتقال عند ذكر الميت. وقولهم ( مشبا اشما ) سبحان اسمه، وتقال عند ذكر الرب الحي العظيم. وقولهم ( مشبا ماري ) مسبح سيدي، وتقال في بداية كل صلاة. وغير ذلك من تعابير دينية قصيرة يقولها المندائي في اوقاتها المناسبة، وكلها تعتبر صلوات شخصية. أن الممارسة الصحيحة للصلاة هي صورة هامة من صور التهذيب، وينبغي الا نهملها، فيجب أن يشعر القلب بروح الصلاة والتسبيح، لكي يعطيها التعبير الصائب. انها وقت ثمين مليىء بالرقة والنعومة، يعيشه الإنسان بإلفة الرب الحي الأزلي. الصلاة شمس الرب في حياتنا، شمس تكسبها إضاءة ودفأ ً، فتنتج عنها الاعمال الصالحة والخدمة الشاملة بمحبة ونزاهة. وما دامت الصلاة حية، فلا يدرك النفس الغروب. لتصعد صلواتنا وتواضعنا للحي المتعالي على كل العباد، وبهذا يسمو بنا عملنا نحو الارتقاء بالحي الأزلي.....