صعد فاصعدني معه ولم يتركني في الدار الباطلة / الروح ونشمثا

 

   صعد فاصعدني معه ولم يتركني في الدار الباطلة / الروح ونشمثا

 

 

بشميهون اد هيي ربي

 

صعد فاصعدني معه ولم يتركني في الدار الباطلة

باسم الحي العظيم

صرخة...صرختان. صرختان اثنتان. انهما معا جالسان... تتسائلان وتتعلمان... الروح ونشمثا

الروح تقول لنشمثا.... لنشمثا تقول الروح : بحياتك يااختاه... بحياة كل تلك السنين... خذني معك حين تنطلقين .   

 كيف اخذك معي الى من سادق بابه ، وانت روح كذابة ؟ انك يااختاه تكذبين...

انت لاترين، وتكذبين.

وصاحب الميزان ، الذي لايحابي انسان.... والذي يزن الاعمال ويرفعها للديان... كيف اوصلك اليه؟... وكيف ادخلك عليه؟

انه يصعد الكامل لكماله... ويمسك الناقص لسوء اعماله... فكيف اخرج بك من اقفاله؟

قوديني معك الى ان يقام الميزان ، فيحسب مابي من كمال ويحسب مابي من نقصان.... وعندما يقرر الحساب اتبعك ام ابقى في العذاب.

مااطيبك يانشمثا... مااطيبك ايتها الاخت الصادقة المصدقة اذ تقودينني معك وانت منطلقة.   .. ووزنوني . كاملة وجدوني

 ومع نشمثا ادخلوني والى بيت هيي اوصلوني...

 والحي الناصر والحي المزكي               

خادمة الكشطا امل عسكر داخل