المرأة شخصية محترمة في الديانة المندائية \ الدكتور صباح خليل مال الله

طرح بناء ويسنده النص 14 من دراشا ديهيا الذي يوقر المرأة بشكل رائع

ويقول ان لولا المرأة لما خلق العالم

وقتاً سعيداً مع هذه الترجمة

اخوكم الدكتور صباح خليل مال الله

لندن

 

ءو زاوة بةلمة لةهوةت 

إذا  الزوجة  في  العالم ما خُلقت ،

ءشوميا وةرقة لةهوةت بهةزين المة

السماوات  والأرض ما  تكونتا  في هذا  العالم .

لةهوةت ءشوميا ولةهوةت ارقة

لما  تكونت  السماوات  ولما تكونت الأرض ،

ولةءتميسيات مسوتة ونيفلةت بمةي 

ولما  تكونت  الصلابة  وسقطت  في  الماء .

ءو زاوة بةلمة لةهوةت 

إذا  الزوجة  في  العالم ما خُلقت ،

شاميش وسيرة لهة: لةسجون

الشمس  والقمر  ما سارا الى  هنا ،

شاميش وسيرة لهة:  

(ما سارا)  الشمس  والقمر  الى  هنا ،

ولةنخهور نهورةيهون بهةزين المة 

ولا  أشرق نورهما في هذا  العالم .

ءو زاوة بةلمة لةهوةت

إذا  الزوجة  في  العالم ما خُلقت ،

ميا هييا لهة: لةتون 

المياه  الحية  الى  هنا ما  أتت  .

لةتون ميا هييا لهة:

ما أتت المياه  الحية  إلى  هنا ،

ولةهوةت مةزروتة بهةزين المة

وما  صارت  النـُطف  في  هذا  العالم .

ءو زاوة بةلمة لةهوةت

اذا الزوجة  في  العالم ما خُلقت،

ايار زيقة لهة: لةتةلح 

آير زيقا (ريح  الأثير) ما جاء  إليه .

لةءتينصيب ايار 

وما خُلق  آير ( الأثير)، 

ولةهوةت نورة ولةءستيهطيت بكول ميندةم 

وما صارت  النار ولا انتشرت  في كل  شيء.

هوةت زاوة هة: 

خـُلقت  الزوجة  هنا ،

اكوةت ءشوميا وةرقة بهةزين المة