سيرة حياة رجال الدين المندائيين

 

 رجال الدين المندائيين مقدمة من الصعب قراءة التاريخ كون المندائيين لم يوثقوا الاحداث ، فهناك عدة اسباب لذلك اولها عقيدة الطائفة التي تهتم بالروحانيات لا الماديات ، وثانيا عدم وجود كيان تنظيمي يوفر ارشيفا خاصا بالاحداث والوقائع ... لكن باعتقادي هناك سبب اكبر من هذا وذاك الا وهو الجهل ، فاغلب ابناء الطائفة عاشوا في قصبات واهوار ،  بعيدا عن المدن بسبب الخوف ، وهذا الامر حرمهم من فرص التعليم ، واقتصر العلم والمعرفة والقراءة والكتابة على رجل الدين التي وقعت عليه مسؤولية التوثيق . فكان البعض من رجال الدين يذيل جزءا من الاحداث او يشير اليها عند استنساخ الكتب الدينية وهذا غير كاف لقراءة تاريخ وكيان الطائفة ومعرفة تراثنا .لقد ادرجنا في هذا الكتاب ما اجادت به الذاكرة المندائية من احداث واسماء وسير رجال دين مندائيين ، فكان قسما منه وثائقيا وقسما منه ما تناقلته الاجيال من قصص وحكايات ، ويبقى توثيق السير الذاتية لاعلام الطائفة ورجال دينها المدخل الى التاريخ المندائي المعاصر وقراءة بسيطة للتراث .السلك الكهنوتي لقد اقتصر السلك الكهنوتي المندائي على الرجال فقط وحرّم على النساء وهذا ما يؤكده ديوان ( الف ترسر شيالة ) الذي يقول :

احذروا ان تدشنوا امرأة كاهنا ( ازدهر د لاتطرسون تاغة الانثى ) . لكن المرأة لها حق دخول السلك الكهنوتي كما جاء ذكرها في كتاب كنزا ربا ، كما ذكرت اسماء بعضهن في دعاء الاسلاف ( اباهاثان ) ، ويشير ديوان ( ملكوثا اليثا ) الى نساء كاهنات .وتشير البروفيسورة بكلي الى اسماء كاهنات قسما منهن اصبحن كنزبرا وريشما ، ومن اسماء الكاهنات التي اشارت لهن :

سلمى بنت قدرا ... 270 قبل الميلاد

ياسمن ام شكندا ... 300 – 360 ميلادي

هوا ام روزبا ... القرن الخامس ميلادي

سارت ام قيام ... القرن السادس

مارياي بنت سيمات ... اواسط القرن السادس

هوا بنت نوكراي ... القرن السابع

هوا بنت دايي ... بداية العصر الاسلامي

انهر كومريثا بنت سيمات ... بداية العصر الاسلامي

هيونا بنت تهوي او يهيا ... في حدود 700 ميلادي

زندانا ام قيام ويهانا وبيان ... اوائل القرن الثامن

سعدية ام فاروق ... القرن الثامن

هوا بنت يهيا يهانا زكريا ... اواخر القرن الثالث عشر

سعدية مماني بنت يهيا سام سرولن ... اواخر القرن الثالث عشر

سرات ياسمن بنت زكريا ... القرن الرابع عشر والقرن الخامس عشر

ياسمن مدلل بنت آدم بهرام زوجة مهتم زهرون من العائلة الكحيلية ... في حدود 1500 ميلادي

مامول دهقان بنت بهرام ... بين 1500 و 1700 ميلادي

ساها بنا بنت عزيز سكما بين 1500 و 1700 ميلادي

ماريواري بنت آدم صابور ... بين 1500 و 1700 ميلادي

بدرية بنت سوراس ... بين 1500 و 1700 ميلادي

هوا سيمات بنت آدم ... بين 1500 و 1700 ميلادي

انهر بنت سرات ... القرن الثامن عشر

مدلل بنت دهدار سليم ... القرن الثامن عشر

كريا بنت دهدار سليم ... القرن الثامن عشر

اسم غير معروف بنت دهدار عائلة عزيز ... القرن الثامن عشر

بيبي مدلل اخت يهيا بهرام وزوجة رام زهرن عام 1831 

 لاتعتبر الكهانة وراثية الا اننا سنذكر اسماء رجال دين من عائلة واحدة وآباء وابناء واحفاد ظلوا رجال دين لقرون ، الا ان السلك الكهنوتي تحول من النظام الملكي الى الجمهوري بفضل الريشما عبد الله الشيخ نجم والكنزبرا الذي بدأ بطراسة العديد من ابناء الطائفة الحلالية المؤهلين دينيا لدخولهم السلك الكهنوتي وكان عددهم سبعة مما اهله لنيل مرتبة الريشما وهم :

سالم جخير – رافد شيخ عبد الله – حامد شيخ غريب – سلوان عبد الكريم – خلف عبد ربه – هيثم مهدي سعيد – غسان ذاري بنية  وبفضل الدكتور هيثم سعيد وبتعاونه مع الترميذا سالم جخيّر استطاعا طراسة خمسة من ابناء الطائفة الحلالية ليصبحوا رجال دين وهم :ستار جبار حلو – بسام فاضل عبد الرزاق – عبد السلام جبار شيخ جثير – كريم سلمان عريبي – خير الله زهرون معارج مناطق الخدمة الدينية في بداية القرن العشرين كان المندائيون في العراق منتشرين في المحافظات الجنوبية الثلاثة ( بصرة – عمارة – ناصرية ) واقضيتها ونواحيها وقراها ، وبسبب صعوبة المواصلات وحاجة المندائيين الدائمة الى رعاية دينية ، ( وللحد من مشاكل المنافسة وتقليص الخلافات فيما بينهم وعدم التجاوز على نفوذ الآخر ) ارتآى رجال الدين القدماء تقسيم الاعباء والمهام الدينية بينهم والتواجد الدائم في المدن المزدحمة بالمندائيين ولهذا كان :- ( الشيخ محيي وولداه شيخ عبد وشيخ زهرون ) و ( ذرية الشيخ صحن شيخ نادر وشيخ جادر وشيخ ثامر ) واولادهم ( شيخ جوار وشيخ عبد وشيخ ادم ولدا شيخ جادر ) وشيخ دخيل شيخ عيدان كانوا جميعا في الناصرية وسوق الشيوخ .- اما شيخ جودة وشيخ كميت وشيخ ضيدان فكانوا في العمارة .- شيخ جثير في الحلفاية ( المشرح ) .- شيخ سام واولاده الاربعة ( الشيوخ ؛ يحيى ورومي وفرج وعبد الله ) وحفيدهم الشيخ شيخ عبد الله شيخ يحيى وابناء عمومتهم ( شيخ خزعل وشيخ عطوان وشيخ زهرون واولاده الثلاثة ) فكانوا في مدينة قلعة صالح وهو اكبر عدد من رجال الدين .- اما مندائيو البصرة والقرنة وقراها فكانوا كثيرا ما يتوجهون الى قلعة صالح او الى سوق الشيوخ او يجتازون الحدود الى الحويزة اذا احتاجوا الى الخدمات الدينية . كما ان الحلالية في ذلك الزمان كان عددهم كبيرا وكانوا يؤدون بعض المهام الدينية التي يحتاجها ابناء الطائفة . كما حرروا وثيقة اتفاق بينهم بخصوص الواردات . ادناه وثيقة الاتفاق والتعاون بين رجال الدين     

ريش أمه ـ رئيس الأمة
وهذه الدرجة صعب الوصول اليها ، إذ يشترط في الكنزبرا الذي يريد الارتقاء لهذه الدرجة (ريش أمه) أن يكون عالما كبيرا ، وذا أهلية وكفاءة ممتازتين ، وقادرا على محاكمة الأمور بشكل مشهود من العلماء ، كما ينبغي على المرشح لهذه الدرجة أن يكون قد قام بتكريس (طراسة) سبعة كهان بدرجة ترميذا .

الرباني
وهي أعلى المراتب الدينية في الديانة المندائية ، ولم ينل هذه المرتبة من السابقين غير (يهيا يهانا) النبي . والرباني يرتفع ليسكن عالم النور ، وينزل ليبلغ المندائيين تعاليم الدين .

ابيسق رجل دين بدرجة ترميذا ، مختص بأجراء عقد مهر الثيبات ( غير العذارى ) فقط . ولا يحق له اجراء طقوس اخرى . ويعد كنزبرا من الدرجة الثانية .
 كسر الثوابت الدينية قام عدد من رجال الدين بكسر القواعد الدينية خلال 100 عام : 1- كسر القاعدة وقيام الترميذا وحده بعقد المهر .  وكسر القاعدة وقيام الكنزبرا وحده ( دون اشراك اثنان ترميذي ) بعقد المهر . ينص ، كتابي القلستا وشرح اد قابين اد شيشلام ربا ، وهما المصدران المختصان بشرح كيفية اجراء طقوس الزواج ، على ضرورة وجود : رجل دين برتبة كنزبرا اثنان من رجال الدين برتبة ترميذا ليكونا يمينا وشمالا الاب اشكندا ومساعدين اخرين يقول الترميذا المرحوم سالم شخير : علمت في بداية عملي الديني ان كل من الكنزبرا عبد الله الشيخ سام والترميذا فرج قد ذهبوا الى ايران لمحاسبة الترميذا عبد الله الشيخ بهرام ( لكسره القاعدة ) وقيامه بعقد الزواج بمفرده وبدون مشاركة رجل دين من درجة كنزبرا ، وقال لهم الترميذا عبد الله بهرام بدلا من محاسبتي فأني سوف احاسبكم انتم على كسركم للقاعدة وقيام الكنزبرا وحده ( في اشارة بقيام الكنزبرا عبد الله سام ) بعقد الزواج والخروج على النص الموجود في الف ترسر شيالي والتي تنص( على الكنزبرا اشراك اثنين من الترميذي معه في كل مهر وان تعمل  الزدقا بريخا ) ، ويحاسب الكنزبرا ان لم يعمل بالنص .فعقوبة الكنزبرا عند هيبل زيوا اكبر من عقوبة الترميذا . 2- كسر قاعدة مهمة بقيام الترميذا في ترسيم رجال دين جدد وكسر قاعدة العدد المطلوب من رجال الدين المشاركين في طقس الترسيم . تقول الليدي دراور THE GANZIBRA WHO HAS  INSTRACTED THE NOVICE AND IS CALLED HIS  rabbey ( rabai) ASSEMBLES AS MANY PRIESTS AS POSSIBLE – THERE SHOULD BE AT LEAST SEVEN WITH TWO  shgandas .                                   Page 148  DROWER الترجمة : الكنزبرا اللي هو اعطى التعليمات للشوليا والذي يسمى الربي ( الكنزبرا ) واللي يحضر مجموعة من رجال الدين اكثر مايمكن من عدد ، على ان لايقل عن سبع رجال دين مع اثنين اشكندا . وقد مانع الكنزبرا عبد الله الشيخ سام في ترسيم رجال دين جدد لعدم توفر العدد المطلوب من رجال الدين الواجب حضورهم عند اقامة مراسيم الترسيم . الربي يجب ان يكون رجل دين برتبة كنزبرا .قام الترميذا هيثم سعيد وبمساعدة الترميذا سالم شخير ( بكسر القاعدة ) وترسيم خمسة من رجال الدين في عام 1995 ، دون اكتمال العدد المطلوب من رجال الدين الواجب توافرهم ( لا يقل عن سبعة ) ، كما وان الربي لم يكن برتبة كنزبرا ، وقد تم طراسة رجال الدين ادناه مع ذكر الربي لكل منهم . الترميذا سالم شخيركان الربي لكل من الشوليا  عبد السلام جبار الشيخ جثير ستار جبار حلو بسام فاضل عبد الرزاق الترميذا هيثم سعيد كان الربي لكل من الشوليا خير الله زهرون معارج كريم سلمان عربي رجال دين تم تكريسهم عام 1995 ويظهر في الصورة الربي هيثم سعيد – الربي سالم جخير من اليمين ، الربي الترميذا هيثم سعيد – الترميذا بسام فاضل عبد الرزاق – الترميذا خير الله زهرون معارج – الترميذا ستار جبار حلو – الترميذا عبد السلام جبار شيخ جثير – الترميذا كريم سلمان عريبي – الربي الترميذا سالم جخير الجالس ؛ الشكندا لعيوس عفن    3-كسر القاعدة وقيام الترميذا بأجراء طقوس الزواج للمرأة الثيب  بدلا من الابيسق . حيث لايحق للترميذا عقد مهر الثيبات ، والابيسق هو رجل دين حصل على درجة ترميذا ويعد كنزبرا من الدرجة الثانية . ومن رجال الدين الذين كانوا يقومون بهذه المهمة الشيخ آدم الشيخ زهرون الذي تنازل عن منصبه الديني ( ترميذا ) واصبح بمرتبة ( ابيسق ) ، بعد ان شعر بضرورة قيامه بهذا العمل . 4- كسر القاعدة بالتخلي عن قدسية يوم الاحد وقيام رجال الدين في ايران بممارسة طقس الصباغة في جميع ايام الاسبوع . 

5- كسر القاعدة وجواز ترقية الترميذا من اب حلالي الى درجة كنزبرا ، فالقاعدة تشترط للارتقاء الى درجة الكنزبرا ان يكون والد الترميذا ترميذا ايضا .  سلالات رجال الدين