الترميذا آدم الكنزبرا زهرون

 

الترميذا آدم الكنزبرا زهرون  1881 – 1967 

 الملواشة : آدم زهر بر هوا سيمت

ولد الترميذا آدم بن الكنزبرا زهرون بن الشيخ عبد الله بن الشيخ سام عام 1981 في قضاء ابي الخصيب في مدينة البصرة .تعلم القراءة والكتابة على يد احد الملالي .تلقى تعليمه الديني من ابيه الكنزبرا زهرون ، واصبح مساعدا لابيه .كرس رجل دين على يد والده . عمل في ابي الخصيب مدة طويلة ، وبعد ان انتخبه الشيخ خزعل والي عربستان انتقل الى هناك ليقوم باجراء الواجبات الدينية للمندائيين في مدينة المحمرة وذلك لعدم وجود رجل دين فيها ، ومكث في عربستان 15 عاما ، وبعد ان تأهل رجل دين من اهالي المحمرة بدلا عنه عاد الى العراق وعمل في قضاء سوق الشيوخ لواء الناصرية حيث يتواجد اخواه شيخ يحيى وشيخ نجم ولم يدم بقاءه هناك طويلا حتى عزم الرحيل الى قلعة صالح ذات الكثافة السكانية العالية لسد حاجة ابناء الطائفة .  كون شخصيته مرموقة وله علاقات طيبة مع المسؤولين فقد اصبح الترميذا آدم عضوا في المجلس البلدي وتمكن من الحصول على قطعة ارض ، شمال مدينة قلعة صالح محلة ( اللطلاطة )  والتي كان جميع سكانها من المندائيين ، لبناء مندي عليها ولايزال قائما حتى يومنا هذا .عاد الى مدينة البصرة ليستقر في محلة الطويسة يمارس فيها مهامه الدينية . التقى مع الليدي دراور كثيرا ولفترات طويلة وكانت الليدي تتعلم اللغة المندائية لديه .تنازل عن منصبه الديني ( ترميذا ) واصبح بمرتبة ( ابيسق ) بعد ان شعر بضرورة عقد المهور للثيبات ( غير العذارى ) ، وسهل امور كثيرة في الدين .عمل في مهنة التجارة مابين العراق وايران وخاصة تجارة الخشب والقير والمسامير ومواد البناء وذلك بمساعدة المندائي مطشر سداوي ، ونظرا لكثرة من مارسوا هذه التجارة تركها وعمل في تجارة المواد الغذائية مثل الحنطة والشعير والتمر .عام 1967 انتقل الى عالم الانوار في مدينة البصرة .