• warning: Illegal string offset 'files' in /customers/a/a/7/mandaean.dk/httpd.www/modules/upload/upload.module on line 282.
  • warning: Illegal string offset 'files' in /customers/a/a/7/mandaean.dk/httpd.www/modules/upload/upload.module on line 282.

الكنزبرا سلام غياظ كاطع فهيد

 

الكنزبرا سلام غياظ كاطع فهيد 

 ولد الكنزبرا سلام في 1/9/1962 في قضاء الزبير - محافظة البصرة .

عمل بعدة نشاطات تخص الطائفة بالبصرة ومنها المدارس الصيفية التي كان يدرسهم بها الدكتور انيس زهرون والريشما عبد الله الشيخ نجم ، فكان يشجع من هم بعمره او اقل ان ينظموا الى تلك الدورات . عندما كان طلابا جامعيا في البصرة ( كلية التربية / الرياضيات ) عمل على تجميع الطلبة المندائيين وعمل سفرات لهم .بعد حرب الخليج الثانية عام 1990 رشح للعمل في المجلس الروحاني في البصرة وشغل منصب سكرتير المجلس ، وفي تلك الدورة التي تميزت عن كل دورات المجالس في كل انحاء العراق ، حيث اقاموا اول مشروع استثماري للطائفه وهو بناء محلات تجاريه بحيث كانت تغطي نفقات ورواتب رجلي الدين والعاملين بالمندي .عام 1996 طرس واصبح رجل دين بدرجة ترميذا وكان الربي الترميذا خلف عبد ربه .  توجه للعمل في محافظة البصرة وكان جل اهتمامه هو التوعية الدينية وترجمة  النصوص من الكنزا ربا ودراشة اد يهيا بحيث قام بعمل لوحات من البورك تتضمن نصوص مترجمة من الكتب الدينية ، كما حفر اسماء الله الحسنى على قطعه من المرمر بطول مترتين وعرض متر لتزين بها وباللوحات الاخرى قاعة المندي الرئيسية ، كما استخدم كل الوسائل التعليمية الحديثة والرسومات لشرح وتوصيل المعلومات الدينية بطريقة مبسطه يتلقيها المستمع بشغف وارتياح ، مما جعل امسيات يومي الجمعه والاحد مكتضة بالشباب والشابات المندائيين . عمل الكنزبرا سلام على مساعدة العوائل المندائية بعدما اشتد الحصار على العراق ، فكان يتصل بالهلال الاحمر والمنظمات الدولية التي كانت تزور العراق وممثلي الكنائس ، كي يحصل على مساعدات من مواد غذائية وأدويه لكل العوائل المندائية . قام بدفن مقبرة خمس ميل بعد ان رفضت مؤسسات الطائفة في بغداد توفير مبلغ الدفن البالغ تقريبا 13 مليون دينار عراقي لمساحة 11 دونم وعمق متر وعمل قنوات لتصريف المياه ، بعد ان قامت بلدية محافظة البصرة بتسليط المجاري لمنطقة خمسة ميل على المقبرة ، وتحرك على كل اصدقائه ومعارفه من اصحاب النخوة ومن يملكون لوريات وكاروبات وشفلات ، واستمر العمل لمده 14 يوم من الساعه 6 صباحا لحد الساعه 6 مساءا  لينتهي العمل بالمقبرة وارضها ترتفع عن مستوى الشارع العام بأكثر من 15 سم وبمبلغ لم يتجاوز مليونين ونصف دينار عراقي .قام بتدريس بعض الطلبة وتأهيلهم ليكونوا رجال دين ومنهم الترميذا مازن نايف . في كل سنة كان يطبع تقويم مندائي طباعة حديثة وتتضمن ترجمة لبوث ووصايا وحكم من كتبنا الدينية ويعود ريعها المادي الى صندوق المجلس الروحاني في البصرة . عمل دراسة حول التقويم المندائي وتصحيحه وكذلك بطريقة حساب الملواشة التي تحسب لحد الان بطريقة خاطئة وعرضها على المجلس الروحاني العام في بغداد ولاقت قبول من الريشما عبد الله وبعض رجال الدين  الا انها لم تنفذ ولحد الان .   كتب الكنزبرا بحثين حول العائلة المندائية في المهجر وعن المرأة المندائية في الديانة المندائية . علمت من الكنزبرا سلام بان لديه حاليا عدة بحوث في المندائية سيقوم بنشرها حال انتهاءه من مراجعتها ، وقد تغير هذه البحوث بعض المفاهيم الخاطئة لدينا والتي جلبوا تفاسيرها من الديانات الاخرى على حد قوله .يراجع الان ترجمة قاموس مندائي عربي الذي ألفته السيده دراور .  ترأس المجلس الصابئي المندائي لدورتين متتاليتين . يعمل مع الصليب الاحمر السويدي والتعاون مع منظمة الامنستي من اجل ضمان حقوق المندائيين في اللجوء .انضم الى مجموعه حقوق الانسان المندائية وبذل جود استثنائية وسافر الى مختلف الدول من اجل القضية المندائية وأخرها الى بروكسل للقاء مع البرلمان الاوربي . ارتقى الى مرتبة الكنزبرا بعد اجراءه طقس مشا دخيا وانكَرثا ( الدهن الطاهر والرسالة ) .