الكنزبرا سلوان عبد الكريم شاكر

 

 الكنزبرا سلوان عبد الكريم شاكر

 الملواشة : زازي بر انهر

ولد الكنزبرا عام 1970 في محافظة البصرة . حصل على شهادة الاعدادية .تمت طراسته وكرس رجل دين ترميذا في بغداد عام 1989 وكان الربي الريشما عبد الله الكنزبرا نجم .ارتقى الى مرتبة كنزبرا بعد اداء طقس الانكرثا في ايران . ادى خدماته الدينية في محافظة البصرة ، انتقل بعدها الى بغداد ، وحاليا يسكن السويد ويشغل منصب رئيس المجلس الصابئي في السويد .عمل كمسؤول عن الشؤون الدينية واللغة المندائية في مجلة آفاق مندائية .  كتب عدة مواضيع اهما : هبشبا .. يوم الاحد ، واهميته عند المندائيين ونشر مقال بهذا الخصوص في مجلة افاق مندائية العدد 48 لعام 2009 ، والمرفق ادناه .بعد ان ارتقى الى مرتبة الكنزبرا في ايران تخلى عن قدسية يوم الاحد . اول المنادون بشرعية ماء الاسالة النظيف واستعمالاته في الطقوس الدينية والشرب من قبل رجل الدين وبهذا الصدد يقول :  حتى تكتسب الشرعية للرشامة والطماشة وتكتمل ( غير ناقصة ) يجب ان تكون من الخارج ومن الداخل ( الجوف ) عبر الفم ، وهذا يعني ان رجل الدين ( الذي يستخدم الدوش او الحنفية) قد شرب ماء الاسالة عند الرشامة والطماشة ، وعليه وجب قبول ماء الاسالة في الشرب والصباغة .واذا رشم وطمش من ماء الاسالة من الخارج فقط دون تطهير الجوف بشرب الماء ، تعتبر الرشامة والطماشة ناقصة دينيا ، ويبقى رجل الدين على دنس من الجنابة اوغيرها ، وفي حالة الرشامة الناقصة لايحق له التقرب من البراخا   .