الترميذا علاء كاظم نشمي

 

 

الترميذا يوهنا ( علاء ) كاظم النشمي  قائد ورجل دين معلم من الطراز الاول ولد الترميذا في 27/3/1977 في بغداد . درس وتخرج من الاعدادية .طرس الترميذا في 21/6/1997 وكان الربي الكنزبرا ستار جبار حلو ، واشرف على طراسته الريشما عبد الله . عمل في مدينة الناصرية . انتقل بعد ذلك الى بغداد ثم الى عمان الاردن .الفترة التي بقى فيها في عمان كانت الفترة الواقعة بين 1999 – 2000 وكانت هذه الفترة حرجة لآلاف المندائيين العالقين هناك ( قبل الغزو الامريكي وقبل ان تفتح الحدود السورية ابوابها بوجه العراقيين ) ، فعمل جاهدا لايصال الصوت المندائي ومعاناتهم الى السفارتين الامريكية والاسترالية ، والتقى عددا من المسؤولين هناك وشرح لهم معاناة العائلة المندائية .في ابريل من عام 2000 سافر الى استراليا .استقبال الترميذا علاء في مطار سدني في استراليا احبه الشباب حبا عظيما والتصقوا به ، وكان يعمل لهم محاضرات دينية وسفرات شبابية كان الغرض منها تعارف الشباب فيما بينهم وتقوية الاواصر . الترميذا يوهان رجل دين معلم من الطراز الاول ، متكلم ، هادئ ، له شخصية قوية محبوبة اخترقت قلوب المندائيين لذا استطاع ان يكسب حب الجميع كبيرا وصغيرا .تعرض الى ازمات وصدمات نفسية بسبب صدقه مع نفسه ومع دينه ، فكان يشرب ماء الاسالة ولا يخفي ذلك ( كما يفعل بقية رجال الدين ) ، بل يجاهر بالحقيقة ، فحاربته قوى الظلام في استراليا بكل قواها الشريرة حتى احبطت عزائمه ، وكان من السهل علينا ان نقرأ في وجه الترميذا الحزن والجرح العميق الذي تركته قوى الشر في نفسه .سافر الى مدينة ملبورن للدراسة وانقطع عن الطائفة ، لكنه لم ينقطع عنها بعلاقته الروحية . سافر الترميذا الى دول عديدة وادى واجباته الدينية والاجتماعية لجميع ابناء الطائفة المنتشرين في انحاء المعمورة . سافر الى العراق واشترك مع الكنزبرا ستار وعدد من رجال الدين في طراسة عدد من الشوليا ؛ علاء عزيز طارش و انمار عايد مهاوي سيلان كان يطوف بين ابناء الطائفة في سدني لجمع التبرعات الى العوائل المتعففة وكان يشارك مع المتبرعين رغم حالته الاقتصادية المتواضعة .عمل متطوعا في عدد من المنظمات الانسانية في سدني .له العديد من البحوث والاصدارات : حوار مندائي نشر في آفاق مندائية ، ويؤكد الترميذا على محاور الطقوس والمعتقدات والفلسفة المندائية لتكون ابوابا ثابته في المجلة .المحرمات في الديانة المندائية ونشرت في مجلة الصابئي المندائي وفي العهد .التوبة ورسائل الى الشباب نشرت في مجلة هيمنوثا .عام 1997 اصدر كراس العهد المندائي الجديد بالاشتراك مع الدكتور غسان صباح النصار . اعد مع الكنزبرا ستار كتيب اركان الديانة المندائية – الرشاما والبراخا . عام 1998 اصدر كتيب عن المصبتا   بحث في مخطوطات البحر الميت وبلدة يوحنا – نشر في آفاق مندائية العدد 13 عام 2000    درفش من تصميم الترميذا يوهنا والدكتور غسان صباح النصار