يلانة ماربي يانقي.../ وهي الشجرة المرضعة للاطفال... / ترميذا سرمد

 

 

 

 

 يلانة ماربي يانقي...

وهي الشجرة المرضعة للاطفال...

اهتمت مندائيتنا، بكافة الامور من صغائرها ، الى كبائرها،وهنا الرسم الرائع والجميل في ديوان أباثر يوضح رسماً توضيحيا وتشبيهياً للشجرة العظيمة، التي تقوم بارضاع الاطفال الصغار الذين يغادرون هذا العالم، فيكون مئواهم هذه الآم الحنون التي ترضعهم البهثة والممبوهة، وتمنحهم حناناً الهياً سامياً، هذه المندئية تعطي للام الطمئنانية بأن أبنها الذي غادر هذا ا...لعالم تارك حنان الام ، قد احتظنته هذه الام المباركة ، وبوجود الاثري العظام ،ان الهيي قدمايي جعل من هذه الصورة راحة ولو باليسير ، لأن الام عندما تفقد طفلها حتى زأن رأته لفترة قصيرة،سوف يعتصرها الالم وتبقى تناجي الخالق، فأن رائت هذه الصورة ارتاحت ولو قليلا لانها تعلم ان الله لن يدع طفلها، وان تفكير التراب الذي انهال على جنينها ، ليس بالهين وهي من حملته 9 اشهر وكان جزءا منها،.

تقول نصوصنا المقدسة وبعد ان ينهون فترة الارضاع يصبغون باليردنا المقدسة ، ويرفعون الى عوالم النور ليسكونها,,

 

فرواه ماري على هكذا دين وفرواه ماري على هكذا نصوص تشرح لنا كل شيء وتراعي مشاعرنا التي لايمكن ان يصبرها الا خاليقها..

 

تحياتي

ترميذا سرمد